عملية انتحارية بسيارة مفخخة في بغداد

انفجار جديد وضحايا جدد

بغداد - اعلن الطبيب محمد صلاح الدين مقتل ستة اشخاص واصابة 54 آخرين بجروح في عملية انتحارية بالسيارة المفخخة وقعت صباح الاربعاء في شارع الربيع التجاري غرب بغداد.
وقال الطبيب في قسم الطوارئ في مستشفى اليرموك "من المتوقع ان تزداد هذه الحصيلة الاولية"، موضحا ان القتلى الستة رجال.
وقال طبيب آخر انه تم نقل اربعة جرحى يعانون من اصابات بالغة في الرأس الى مستشفى آخر في المدينة متخصص في طب الاعصاب، فيما اوضح الطبيب نور عدنان ان جميع الجرحى "اصاباتهم خطيرة".
وذكرت قناة الجزيرة التليفزيونية نقلا عن مصادر بالشرطة ان الانفجار استهدف متطوعين جدد للعمل بقوات الحرس الوطني العراقي.
وقال عدنان ان بين الجرحى طفل وامرأتين، مضيفا ان جميع الضحايا مدنيون.
واكد ضابط في الشرطة في موقع الاعتداء ان العملية نفذت "بسيارة مفخخة يقودها انتحاري".
وقال الضابط ان "الاضرار جسيمة وقد تضررت عشرون سيارة" بفعل الانفجار الذي وقع امام مبنى من عدة طبقات يضم محلات تجارية في طبقته الارضية.
وهرعت سيارات الاسعاف الى موقع الانفجار في حي الجامعة الذي طوقته قوات الامن العراقية.