'عملية الفيصل' تُفقد القاعدة أبرز معاقلها في حضرموت

العثور على كميات كبيرة من الذخيرة والعبوات الناسفة

حضرموت (اليمن) ـ سيطرت قوات يمنية مدعومة من الإمارات، الخميس، بشكل كامل على منطقة "وادي المسيني"، أحد أهم معاقل تنظيم "القاعدة" في محافظة حضرموت، شرقي البلاد، بحسب مسؤول عسكري يمني.

وقال قائد لواء "النخبة الحضرمية"، العميد منير كرامة التميمي، لوسائل إعلام محلية، إن "قوات النخبة تمكنت بمساندة التحالف العربي من تطهير منطقة (وادي المسيني)، غرب المكلا، مركز حضرموت، بشكل كامل من مسلحي القاعدة المتحصنين فيه".

وأشار التميمي، إلى أن السيطرة على "وادي المسيني" تأتي في إطار عملية عسكرية ناجحة أطلقتها قوات التحالف العربي، الجمعة الماضية، ضد تجمعات عناصر القاعدة بالمواقع الجبلية الوعرة في الوادي.

وذكر أنه تم الإعداد للعملية منذ أكثر من 6 أشهر، وتم خلالها رصد تحركات بقايا عناصر "القاعدة"، الذين اتخذوا من "وادي المسيني" نقطة تجمع لهم ومركز استعداد لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية.

وأفاد التميمي، بأن 20 مسلحا من "القاعدة" قتلوا، واعتقل عدد آخر منهم (لم يذكر إحصائية محددة)، خلال السيطرة على "وادي المسيني"، دون الإشارة لخسائر القوات اليمنية.

ولفت إلى أن قوات "النخبة" عثرت على كميات كبيرة من الذخيرة والعبوات الناسفة والمتفجرات التي كانت بحوزة عناصر التنظيم الإرهابي.

وفي وقت سابق من الخميس، انتشر مسلحو "القاعدة" في الأطراف الشرقية لمديرية "حجر"، غربي حضرموت، ونصبوا نقاط تفتيش وسط حالة غضب من سكان المنطقة، بحسب تصريحات مسؤول محلي وشهود عيان، للأناضول في وقت سابق.

والأحد الماضي، أعلنت القوات اليمنية السيطرة على موقع رئيسي داخل وادي المسيني، قبل استكمال السيطرة على كامل الوادي الخميس.

الجمعة الماضية، أعلن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، بدء عملية أطلق عليها اسم "الفيصل" لتطهير جيوب وأوكار عناصر تنظيم "القاعدة"، في "وادي المسيني"، غرب مدينة المكلا.

جدير بالذكر أن "النخبة الحضرمية"، قوات عسكرية مدعومة من الإمارات تشكلت عام 2015، وتم تدريبها في معسكرات للتحالف العربي، وينتمي جميع أفرادها لمحافظة حضرموت.