علي بن الحسين: المقاومة العراقية تخدم الاحتلال الاميركي

الحسين دعا لحل سلمي دون مقاومة

القاهرة - اعتبر رئيس الحركة الملكية الدستورية في العراق الشريف علي بن الحسين الثلاثاء ان المقاومة العراقية تطيل امد الاحتلال الاميركي الذي حسب رأيه "يتخذها ذريعة لاستمراره في العراق".
وقال الشريف علي خلال زيارته الى القاهرة اثر لقائه امين عام الجامعة العربية عمرو موسى "ان المقاومة لقوات الاحتلال تطيل فترة الاحتلال الذي يتخذها ذريعة لاستمراره في العراق".
واضاف "ان الحل الوحيد للمشكلة العراقية ليس المقاومة بل الحل السياسي ولا نعتبر ان ارسال قوات عسكرية من دول الجوار للعراق يساعد في التوصل الى حل".
وتابع "لا نقبل ان يستمر الاحتلال لفترة طويلة للعراق او لسنين طويلة" معتبرا ان "شعب العراق مستعد لادارة شؤونه واستعادة سيادته ويجب الا يستمر الاحتلال اكثر من شهور".
ودعا الشريف علي الى "اعادة تشكيل الجيش العراقي من جديد" معتبرا ان "عناصر من اعضاء مجلس الحكم بدأوا يؤيدون هذا الاتجاه لمواجهة حالة الانفلات الامني في العراق".
وراى مصدر في الجامعة العربية ان هذا اللقاء بين الشريف علي وموسى "ياتي في اطار محادثات الامين العام مع مختلف القوى السياسية اكانوا من اعضاء مجلس الحكم الانتقالي او غيرهم".
وكان موسى التقى الثلاثاء رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني عضو مجلس الحكم الانتقالي كما التقى في الثالث عشر من الشهر الجاري وفدا من العراقيين المناهضين للاحتلال الاميركي.
يشار الى ان الشريف علي المطالب بعرش العراق هو نجل بديعة ابنة عم الملك غازي، ثاني ملوك العراق. اما المطالب الثاني بعرش العراق فهو الامير رعد بن زيد ابن عم غازي والذي يقيم في عمان.