عليك بالجوز لسلامة قلبك!

دواء لقلبك!

واشنطن - أثبت الباحثون في دراسة جديدة نشرتها المجلة الأميركية للتغذية السريرية, أن تناول القليل من الجوز، أي ما يعادل خمسة أونصات أسبوعيا, يقلل خطر الإصابة بأمراض جهاز القلب الوعائي بحوالي 50 في المائة من خلال تخفيض مستويات الكوليسترول في الدم.
ووجد هؤلاء أن الجوز يغير طريقة تحطيم الجسم للدهون مما يساعد في تقليل كمية الكوليسترول المؤذي على الرغم من أنه لا يؤثر على مستويات الدهون الكلية في الدم.
وأشار خبراء التغذية إلى أن الجوز يعتبر من أهم المصادر الغنية بالأحماض الدهنية متعددة غير الإشباع التي تؤثر بصورة إيجابية على عملية تخثر الدم وتنظيم ضربات القلب.
ووجد الباحثون أن إضافة الجوز إلى الغذاء نجح في تقليل مستويات الكوليسترول عند الرجال والنساء على حد سواء , كما ساعد في تقليل مستويات البروتين الشحمي قليل الكثافة الذي يرتبط بخطر الإصابة بأمراض القلب بنحو 27 في المائة.
وكانت دراسة فرنسية سابقة نشرت في مجلة "الطب الوقائي" أظهرت أن تناول مكسرات الجوز واللوز وزيوتهما يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.
واعتمدت هذه الدراسة، التي قام بها باحثون في مختبرات الكيمياء التحليلية في فرنسا, على متابعة 793 شخصا تراوحت أعمارهم بين 18 - 65 عاما, ممن يقيمون في مدينة دوفين الفرنسية، المشهورة بمزروعاتها من الجوز, بحيث خضعوا لفحوص الكوليسترول في الدم وأسئلة عن طبيعة غذائهم.
وبينت نتائج الدراسة وجود مستويات أعلى من كوليسترول البروتين الشحمي عالي الكثافة HDL أو ما يعرف بالكوليسترول الجيد ودهنيات "apo A1", وهي مواد وقائية قوية ضد أمراض القلب, بين الأشخاص الذين يستهلكون الجوز بانتظام.
وأوضح الباحثون أن الجوز وزيوته غني بالدهنيات متعددة غير الإشباع التي تحقق فوائد صحية ملحوظة على القلب, مشيرين إلى أن هذه الدهنيات تتواجد أيضا في زيوت الذرة وزهرة عباد الشمس والعصفر وفول الصويا.
وأشار هؤلاء إلى أن نتائج الدراسة مرتبطة بأنواع الجوز المتواجد في تلك المنطقة فقط, لذلك فإن الاكتشافات قد تختلف حسب أنواع الجوز الأخرى. (ق.ب)