على طريقته الإسبانية يحتفل معهد ثربانتس بليالي رمضان

القاهرة ـ من المحرر الثقافي
شعر وموسيقى وتراث

بدأ معهد ثربانتس بالقاهرة سلسلة أنشطته الرمضانية منذ عام 1994. وأطلق لأول مرة على هذه الأنشطة اسم "ليالى رمضان" عام 1997، ويحتفل المعهد، الكائن في 20 شارع بولس حنا بالدقي بالقاهرة، هذا العام بمرور 10 سنوات على بداية هذه الأنشطة الرمضانية التي تتركز في الشعر العربي والإسباني والموسيقى المصرية التقليدية والعربية الكلاسيكية والأندلسية.
وسوف يلتقي رواد المعهد، الأحد 30 سبتمبر/أيلول الحالي بدءا من التاسعة مساء بتوقيت القاهرة، مع مختارات من الأشعار الإسبانية التي ترجمها إلى العربية أ. د. الطاهر أحمد مكي، عضو مجمع اللغة العربية والأستاذ بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة.
بعدها تقدم فرقة قيثارة: توارد خواطر مع الموسيقى الأندلسية (وتتركز جهود فرقة قيثارة على إبراز عالمية الموسيقى المصرية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وبالتالي فهي تدخل في حوارات مع موسيقى حضارات أخرى، وفي هذه الأمسية تتوارد الخواطر مع الموسيقى الأندلسية).
أما الإثنين 1 أكتوبر/تشرين الأول القادم فيقدم أ. د. حامد أبو أحمد، الأستاذ بقسم اللغة الإسبانية، بكلية اللغات والترجمة، جامعة الأزهر، مختارات من أشعار روبين داريو. وتقدم فرقة "أولاد النيل" للفنون الشعبية النوبية بقيادة الفنان عادل عوض، استعراضاتها المستوحاة من الفلكلور النوبي، مستخدمة في ذلك الآلات الموسيقية الشعبية النوبية مثل الدف والعود.
وفي الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين الأول، يقدم الشاعر د. طلعت شاهين، مدير عام الإعلام بهيئة قصور الثقافة، مختارات من أشعار: فيدريكو جارثيا لوركا، ورفائيل ألبرتي، وكونشا لاجوس، وكلارا خانيس، ولويس جارثيا مونتيرو، وبابلو نيرودا، وجابريلا ميسترال، وأوكتابيو باث.
ثم يقص أعضاء فرقة رواة السيرة الهلالية (الشيخ عز الدين نصر وفرقته) حكاية أبو زيد الهلالي ورحلته الأسطورية عبر أقاليم مصر وصولا إلى تونس، وماقامت به قبيلته من بطولات سجلها التاريخ شعرا ورسخ في الذاكرة الشعبية ويستخدمون في روايتها الربابة كآلة موسيقية رئيسية.
وفي الأربعاء 3 أكتوبر/تشرين الأول، يقدم الشاعر أ. د. عبد اللطيف عبد الحليم، أستاذ الأدب الأندلسي، بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة، مختارات من أشعار: أونامونو، ومانويل ماتشادو، وخوان ماراجال، وفرانثيسكو بياسبيسا.
ثم تقدم فرقة مناجاة، موشحات أندلسية (عبارة من مجموعة مختارة من الموشحات الأندلسية القديمة منها العديد من مؤلفات ابن عربي).
وفي الخميس 4 أكتوبر/تشرين الأول تقوم د. مريم مكي بقسم اللغة الإسبانية، بكلية الألسن، جامعة عين شمس، بقراءة مختارات شعرية من أشعار الشعراء: فؤاد طمان، وأحمد فضل شبلول، وأشرف أبو اليزيد، ونبيلة الخطيب، التي ترجمتها إلى الإسبانية د. نادية جمال الدين.
يعقبها عزف على العود للفنان حازم شاهين (عبارة عن مجموعة من أروع القطع الموسيقية التقليدية لأشهر المؤلفات المصرية ومؤلفات الفنان الخاصة). مع غناء صوفي (أشعار ابن عربي تقدمها الطريقة الحامدية الشاذلية).
وفي الجمعة 5 أكتوبر/تشرين الأول، يقوم أ. د. على البمبي، رئيس قسم اللغة الإسبانية، بكلية اللغات والترجمة، جامعة الأزهر، بتقديم مختارات من أشعار داماسو ألونسو، ورافائيل ألبرتي، وبدرو ساليناس.
يعقبها فرقة التنورة (والتنورة أو الدراويش يقومون بالدوران حول محور ثابت مثلهم مثل الكرة الأرضية فى دورانها وعلاقتها بالخالق).
وفي السبت 6 أكتوبر/تشرين الأول تقدم أ. د. نادية جمال، رئيس قسم اللغة الإسبانية بكلية الألسن مختارات من أشعار رامون إيريجوين، وأكتابيو باث. وتقدم فرقة الطنبورة البورسعيدية (أشهر المؤلفات الموسيقية والغنائية والرقصات التقليدية الخاصة بمنطقة القناة باستخدام آلة السمسمية وآلات موسيقية أخرى).