علماء يستخرجون بروتيناً بشرياً من الرز



الرز غذاء ودواء

واشنطن - أعلن باحثون من جامعة صينية أنهم تمكنوا من استخراج الألبومين وهو بروتين بشري في الدم يستعمل طبيا لمعالجة الحروق أو أمراض الكبد، من رز معدل جينيا.

وقد يمهد هذا الاكتشاف الطريق لإنتاج الألبومين البشري الاصطناعي، على ما ذكر العلماء في دراسة نشرتها المجلة الأميركية "بروسيدينغز أوف ذي ناشونال أكاديمي أوف ساينس".

ويبلغ الطلب العالمي على الألبومين البشري كل سنة 500 طن وقد عانت الصين من شح كبير في هذا البروتين في السنوات الأخيرة. وحتى اليوم، لا يمكن الحصول على الألبومين إلا من خلال عمليات نقل الدم.

وبهدف استخراج هذا البروتين، قام العلماء أولا بتعديل حبوب من الرز جينيا كي تنتج كميات كبيرة من الألبومين. ثم فصلوا البروتين عن باقي الحبة، ما سمح لهم باستخراج 2,75 غرام من الألبومين من كيلوغرام واحد من الرز.

وخلال مرحلة الاختبار، استعملوا الألبومين المستخرج من الرز لمعالجة فئران مصابة بتشمع كبدي فجاءت النتائج مشابهة لتلك المسجلة لدى البشر، علما أن الالبومين البشري غالبا ما يستعمل لمعالجة الأشخاص المصابين بهذا المرض.

وشرح معدو الدراسة أنه عندما يستخرج هذا البروتين من الرز المعدل جينيا يكون "مشابها للألبومين البشري من الناحية البنيوية والكيميائية".

وأوضحوا أن إنتاج كميات كبيرة من الألبومين من خلال الرز "يمكن أن يساهم في تلبية الطلب العالمي المتزايد على الألبومين البشري".

ولكن استعمال الرز المعدل جينيا لإنتاج كميات كبيرة من الألبومين يثير القلق بشأن المخاطر التي يطرحها على البيئة.

وبالتالي، من الضروري إجراء أبحاث أكثر شمولية لتقييم آثار البروتين المستخرج من الرز على الحيوانات والبشر قبل طرحه في الأسواق.