علماء: عنصر في المني يزيد الإصابة بالايدز

من رحلة البحث الطويلة عن علاج للايدز

شيكاجو - قال باحثون المان الخميس ان عنصرا في المني البشري قد يساعد فعلا فيروس نقص المناعة المكتسب (الايذر) في اصابة خلايا.

وقال الباحثون ان انزيما تفرزه البروستاتا يعرف باسم "بي.ايه.بي" قد يشكل اليافا صغيرة تسمى اليافا نشوية يمكنها أخذ جزيئات من الفيروس المدمر للمناعة وادخالها الى الخلايا.

وكان الباحثون في جامعة أولم الطبية يبحثون عن العناصر في المني التي يمكن أن تمنع الاصابة بفيروس "اتش.اي.في-1 " وهو السلالة الاكثر شيوعا من الفيروس المسبب للايدز.

وعلى العكس عثروا على عامل ينشط انتقال الفيروس في تجارب اجروها.

وسجل الباحثون في دورية عن الخلايا "في هذا الدراسة راينا ان جزيئات من الحمض الفوسفاتي المنوي "بي.ايه.بي" وهو عنصر مدر للمني الناتجة من الالياف النشوية تزيد بشكل كبير انتقال عدوى فيروس اتش.اى. في-1 ."

وقالوا انهم يبحثون حاليا عن مركبات يمكن ان تمنع تلك العمليات لتقليل انتقال المرض.

وترتبط الالياف النشوية التي تتكون من بروتينات مختلفة بعدة أمراض منها الزهايمر.

وقال العلماء "ان دراسات اكثر في دور الالياف النشوية في انتقال وعدوى الفيروسات المغلفة مطلوبة بشكل كبير."