علاوي ينجو من محاولة اغتيال في الموصل

الدخان يتصاعد من نيران الهاون التي استهدفت طائرة علاوي

الموصل (العراق) - سقطت قذائف هاون اليوم الخميس على مقربة من موكب رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي خلال زيارة قام بها الى الموصل شمال البلاد برفقة وزير الداخلية فلاح النقيب ووزير الدولة العراقي المكلف الشؤون الامنية قاسم داوود.
وسقطت القذائف على قاعدة للقوة المتعددة الجنسيات فيما كان علاوي ووفده المرافق يهمون بالصعود الى مروحية ستقودهم الى مطار في المدينة يقلعون منه الى بغداد.
وشاهد الصحافيون المرافقون لعلاوي اعمدة الدخان بالقرب من مكان اقلاع المروحيات.
واكد الناطق العسكري الاميركي اللفتنانت كولونيل بول هاستينغز وقوع الهجوم وقال "اطلقت سبع قذائف هاون على محيط قاعدة الحرية ولم تسفر عن اضرار او عن ضحايا".
وسئل علاوي عن الهجوم فقال ان "الامر لم يكن فعلا مؤثرا".
واضاف انه "مؤشر جديد" على وجود اشخاص "من خارج العراق" يعملون على تصعيد الوضع، مؤكدا "لن نسمح بذلك ولا الشعب العراقي ايضا".
واوضح "زيارتي كانت معلنة ومعروفة (...) هناك مراقبة (من قبل المتمردين) وزيارة الموصل كانت معلنة. وانا متفاجأ كون هذا الاعتداء وقع في نهاية زيارتي وليس في بدايتها. يبدو اذن ان الارهابيين ليسوا مهيئين بشكل جيد بعد للقيام بمثل هذا العمل".
وكان يرافق علاوي وزير الداخلية فلاح النقيب ووزير الدولة للشؤون الامنية قاسم داود.