علاوي يؤكد تعرضه لاربع محاولات اغتيال فاشلة

علاوي لا يزال مستهدفا في العراق

القاهرة - صرح رئيس الحكومة العراقية المؤقتة اياد علاوي في حديث نشرته صحيفة "الحياة" العربية الاثنين انه نجا من اربع محاولات اغتيال منذ تسلمه السلطة من الاميركيين في 28 حزيران/يونيو، كان آخرها في 14 ايلول/سبتمبر.
وكشف علاوي في المقابلة التي اجريت معه في لندن حيث يقوم بزيارة ان "اربع محاولات اغتيال استهدفته منذ توليه منصبه في 28 حزيران/يونيو".
واضاف ان "المحاولة الرابعة جرت قبل خمسة ايام (الثلاثاء)"، مشيرا الى انه "في العملية الاخيرة اشتبه حراسه خارج المنطقة الخضراء بسيارة غريبة ما لبثت ان انفجرت".
وتابع ان "اشتباكا حصل بين حراسه ومسلحين اسفر عن اعتقال شخصين عربيين غير عراقيين" رفض الكشف عن جنسيتهما، موضحا ان "الشخصين ينتميان الى احد التنظيمات التكفيرية وهما الآن قيد التحقيق".
وفي اطار مكافحة الارهاب في العراق، تحدث علاوي عن اعتقال "ثلاثة من اعضاء (تنظيم) القاعدة" الذي يتزعمه اسامة بن لادن موضحا انهم اعضاء "على مستوى عال" في قيادة القاعدة.
وكان علاوي اكد في تموز/يوليو الماضي ان اجهزة الامن العراقي اعتقلت عناصر مهمة في القاعدة من بينهم سائق الاسلامي الاردني ابو مصعب الزرقاوي الذي يتزعم مجموعة مرتبطة بالتنظيم ويحمله الاميركيون مسؤولية اعمال العنف الدموية في العراق.
وقال علاوي لصحيفة "الحياة" ان "بين المسلحين الذين جاؤوا الى العراق للقيام بعمليات ارهابية مواطنين من دول عربية وباكستان والشيشان ودول اخرى".
واكد رئيس الحكومة العراقية الموقتة الذي يفترض ان يلتقي اليوم الاثنين وزير الخارجية البريطاني جاك سترو قبل ان يتوجه الى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة، ان الانتخابات العامة في العراق ستجرى في موعدها المحدد في كانون الثاني/يناير المقبل على ابعد حد.