عقوبة الإعدام تعيش آخر أيامها في الولايات المتحدة

غرفة الموت

ستراسبورغ (فرنسا) ـ رحب مجلس أوروبا في ستراسبورغ الاثنين باقتراب موعد إلغاء عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة وذلك بعد قرارين في هذا المعنى أصدرهما حاكم فلوريدا ومحكمة في كاليفورنيا.
وكان قاض فدرالي مكلف النظر بطلب استئناف قدمه أحد المحكومين بالإعدام في كاليفورنيا (غرب)، اعتبر الجمعة "أن الإجراء المتبع في هذه الولاية ينتهك الدستور، في حين قرر حاكم ولاية فلوريدا جب بوش تعليق كافة أحكام الإعدام بعد الحكم الذي تسبب الأربعاء في عذاب لا حد له لدى المحكوم".
واعتبر الأمين العام لمجلس أوروبا تيري ديفيس في بيان "أن هذه القرارات تشير إلى بداية النهاية لهذه العقوبة".
وأضاف "حتى لو استدعى الأمر الانتظار لبضع سنوات، فان الولايات المتحدة تستعد للانضمام إلى بقية دول العالم المتحضر الذي ألغى هذه العقوبة اللاإنسانية والوحشية".
وقال ديفيس أيضا "لو ترك لهم الخيار، فإنني على يقين بان الكثير من الأميركيين سيفضلون امنا مشروعا على عقوبة وحشية".
يذكر أن عقوبة الإعدام المعمول بها في 38 ولاية أميركية، قد ألغيت كليا في القارة الأوروبية.