عقوبات عراقية ضد استراليا بسبب موقفها السياسي

القرار يكلف استراليا خسارة مبيعات مليون طن سنويا

بغداد - قرر العراق خفض وارداته من القمح الاسترالي الى النصف نتيجة "للموقف المعادي" الذي عبر عنه "رئيس الحكومة الاسترالية وبعض اعضاء حكومته" المؤيد لقرار واشنطن ضرب العراق.
وحذر العراق من انه سيتخذ موقفا اشد صرامة في حال استمر الموقف الاسترالي على حاله.
ونقلت وكالة الانباء العراقية عن وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح الاثنين ان "العراق قرر تخفيض استيراداته من القمح الاسترالي الى النصف (..) بسبب الموقف المعادي لرئيس الحكومة الاسترالية وبعض اعضاء حكومته جراء تأييدها للتهديدات العدوانية لادارة الشر الاميركية ضد العراق".
واكد صالح ان العراق "سيتخذ قرارات أشد في حال استمرار استراليا بموقفها هذا"، موضحا انه "سيتم وضع استراليا في القائمة السوداء وايقاف التعامل التجاري معها".
واكد ان "موقف مجلس القمح الاسترالي تجاه العراق بناء وايجابي والعراق ابلغ المجلس بان القرار موجه ضد الموقف العدائي لرئيس الحكومة الاسترالية".
واوضحت وكالة الانباء العراقية ان العراق كان قد تعاقد مع الجانب الاسترالي في المرحلة الحالية الثانية عشرة من برنامج "النفط مقابل الغذاء" على شراء مليون طن من القمح الاسترالي .
وكان وزير الخارجية الاسترالي الكسندر داونر صرح خلال زيارة قام بها الى واشنطن ان عدم وضع حد لتطوير العراق اسلحة للدمار الشامل سيؤدي الى وضع يشبه سياسة التهدئة التي سمحت بظهور النازية في المانيا.
واضاف "اعتقد انه سيكون ضربا من الجنون دعم اي سياسة للتهدئة على امل ان يؤدي عدم قول او فعل اي شئ حيال صدام حسين الى تسوية المشكلة"، ملمحا الى التحفظ الذي ابدته عدة دول اخرى حليفة للولايات المتحدة.
وحاول رئيس الوزراء الاسترالي جون هوارد الخميس التخفيف من هذه التصريحات، موضحا ان استراليا "ستبحث في الامر اذا تلقت طلبا من الولايات المتحدة في ضوء الظروف".