عقار يوقف سرطانا رئويا متفشيا لمدة عامين

دواء تفوق على نظيره الأميركي

باريس - أظهرت نتائج تجربة سريرية حديثة أن علاجا موجها جديدا يوقف على مدى أكثر من سنتين تقدم شكل متقدم من أشكال سرطان الرئة، وهي مدة أطول بثلاث مرات من التي يحققها العلاج المرجعي الحالي.

وقد أوقف علاج "اليسنسا" (اليكتينيب) من مختبرات "روش" السويسرية تفشي هذا النوع من السرطان الرئوي ذي الخلايا غير الصغيرة مع تعديل جيني، لفترة أطول بخمسة عشر شهرا مقارنة مع علاج "كزالكوري" (كريزوتينيب) الذي تصنعه مختبرات "فايزر" الأميركية المنافسة، بحسب بيانات هذه الدراسة التي أجريت على 303 مرضى.

وأوضحت مديرة قسم علم الأورام الصدرية في مستشفى "ماساتشوستس جنرال هوسبيتال" في بوسطن اليس شاو أن "أحدا ما كان ليتوقع أنه من الممكن تأخير تفشي سرطان رئوي متقدم لهذه المدة بما أن المدة التي نحصل عليها لناحية وقف تفشي الورم الرئوي تقرب من اثني عشر شهرا".

وأجرت شاو هذه التجربة السريرية من المرحلة الثالثة وقدمت نتائجها في المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لعلم الأورام السريرية، وهو المنتدى العالمي الأكبر بشأن السرطان وتعقد فعالياته في شيكاغو منذ الجمعة.

هذان الجزيئان وهما "اليسنسا" و"كزالكوري" يستهدفان جينة "ايه ال كاي" التي تصيب نحو 5% من جميع الأشخاص المصابين بالسرطان الرئوي ذي الخلايا غير الصغيرة وتحفز تكاثر الخلايا السرطانية.

ويتم سنويا تشخيص 12 ألفا و500 حالة من هذا السرطان في الولايات المتحدة و140 ألفا في العالم بحسب الجمعية الأميركية لعلم الأورام السريرية.

وقال جون هيماك وهو أستاذ طب في قسم أمراض سرطان الرأس والعنق في مركز أندرسون للسرطان في جامعة تكساس (غير مشارك في الدراسة السريرية) إن "كون هذا العلاج الموجه الأهداف من الجيل الثاني يوقف تقدم سرطان رئوي متقدم على مدى أكثر من عامين مع منع تفشي الورم إلى الدماغ، هو نتيجة لافتة في إطار مكافحة هذا المرض المعقد".

وقال خلال مؤتمر صحافي إنه "بفضل هذا التقدم نحن على طريق مساعدة هؤلاء المرضى على العيش لفترات أطول وبصحة أفضل".