عقار مستخلص من الاناث يمنع عراك الرجال والنساء

واشنطن
استنشاق الهرمون يهدئ الاعصاب

قالت باحثة ان كمية قليلة من هرمون يؤدي الي استرخاء النساء اثناء الولادة والرضاعة الطبيعية ساعدت في تقليل التوتر لدى الرجال والنساء اثناء الشجار بينهما.
وقالت بيت ديتزن وهي عالمة نفسية بجامعة امروي في اتلانتا امام المؤتمر الدولي للاعصاب والغدد الصماء في المركز الطبي لجامعة بتسبرج ان مستويات هرمون التوتر انخفضت بشدة لدى الرجال والنساء الذين تم اعطاؤهم هرمون اكسيتوسين.
وقال باحثون انه على الرغم من انهم لم يتمكنوا من الاقتراب من الوصول الى عقار يساعد على التناغم بين الازواج فانهم ربما يكونون على طريق التوصل الى حل لمحاربة التوتر وربما تقليل الشجار.
وقالت ديتزين في مقابلة عبر الهاتف "أعتقد انه قد ينجح فعلا في تقليل التوتر".
وأجرت ديتزين التي كانت انذاك في جامعة زوريخ بسويسرا وزملاؤها في جامعة فرايبورج اختبارات على 50 زوجا من الرجال والنساء وطلبت منهم مناقشة موضوع عادة ما يختلفون مع رفيق حياتهم بشأنه.
وتم رش الهرمون الذي يساعد على تحمل الانقباضات اثناء الولادة في انف نصفهم بينما حصل النصف الاخر على مادة اخرى.
وقالت ديتزين "ربما يكون من المشوق ان ندرس كيف يتم تحفيزه من خلال الغدد الصماء". ومثل هذا العلاج ربما يكون اكثر امانا عن عقاقير قد يكون لها اثار جانبية.
وجربت ديتزين الاكسيتوسين بنفسها.
وقالت "حاولت ان أتعارك مثلما طلبت من الاشخاص الذين خضعوا للتجربة. طلبت هذا من صديقي وحصل عليه ايضا وتعاركنا قليلا".
وأقرت ديتزين بان الخلافات في ظروف معملية ربما تكون مصطنعة لكن التغيرات في هرمون كورتيسول تستحق المتابعة في دراسات اخرى.
وقالت "أعتقد ان العراك بصفة عامة ليس حالة طبية ينبغي علاجها".