عطل في مشروع جسر البحرين - قطر

الدوحة - خاص

يواجه مشروع الجسر الذي سيصل البحرين بقطرعقبات جديدة تمثلت في قرارالهيئة المسئولة عن الجسر تأخير تنفيذه بسبب إعادة تصاميم أجزاء كبيرة من الجسر، الذي يبلغ طوله نحو 40 كيلومتراً.

واشارت مصادر خاصة إلى أن الزيادة في مواد البناء الأولية التي تبلغ بين 30 و45 في المئة هي التي ستحدد الكلفة النهائية للجسر، والتي من المتوقع أن تبلغ 5 مليارات دولار بحسب التقديرات الأخيرة.

وتشيع الهيئة المسؤولة إن التأخير ناتج عن إعادة التصميم ليتلاءم ومتطلبات حماية البيئة لكن معلومات ميدل ايست اونلاين تؤكد ان العراقيل اتت بسبب خلافات حول تحمل الكلفة المالية وان قطر ارتأت ان تكون التكلفة ضمن مشروع الخط الخليجي الموحد اي ان تشارك الدول الخليجية الاخرى في التكلفة.

واشارت مصادر اخرى الى ان قرار الارجاء سببه الاوضاع الامنية في البحرين والتخوف القطري من ان يصبح الجسر مصدرا للمشاكل لا للسياح.

يذكر أن الجسر سيتكون من فرعين، الأول لمرور السيارات والثاني للقطارات، الذي قد يكون بالقرب من الجسر الأول أو بعيداً عنه، بهدف ربط دول الخليج العربية الست بسكة حديد في نهاية اكتمال المشروع.

واشارت جريدة الوسط البحرينية الى أن بعض جوانب تصاميم الجسر لم تكتمل، وأن مفعول الاتفاق مع اتحاد المقاولين لايزال قائماً منذ التوقيع على العقد في البحرين في العام 2008.

ومن المقرر أن يكتمل الجسر في العام 2015، وهو حسب الجريدة من أكثر المشاريع الاستراتيجية الخليجية كلفة في المرحلة الحالية.