عطر المرأة بالفيرومونات.. سلاح اغراء لا يقاوم

الفيرمونات كفيلة باثارة مشاعر الرجل

واشنطن - اكد باحثون من جامعة سان فرانسيسكو ان الفيرومونات، وهي جزيئات كيميائية معروفة تنتجها الحيوانات عادة لجذب شريكها في فترة التزاوج، تمنح المرأة قدرة لا تقاوم على الاغراء اذا ما خلطتها مع عطرها الخاص.
وبينت التجربة التي شملت 36 امرأة ونشرت نتائجها الاربعاء ان 74% من اولئك اللواتي يضعن عطرهن العادي ممزوجا بالفيرومونات لاحظن ازديادا كبيرا في نشاطهن الجنسي، مقابل 23% من اللواتي وضعن عطرهن الخاص الممزوج بمادة غير مؤثرة.
وقالت احدى المشاركات انها كانت تقيم عادة اتصالا جنسيا واحدا في الاسبوع مع شريكها، لكن الامر ازداد الى اربع مرات خلال فترة التجربة.
ويرسل الفيرومون "اشارة بيولوجية الى الرجل تعني ان المرأة قادرة على الانجاب، ويستجيب هو على ذلك بسلوك يؤكد رغبته في علاقة حميمة معها".
وقالت المشرفة على البحث نورما ماكوي، استاذة علم النفس في جامعة فرانسيسكو، ان "الرائحة لا يمكن التقاطها، لا الرجل ولا المرأة يعيان وجودها، لكنها قوية جدا".
واضافت ان هذه المادة الكيميائية تنشط على ما يبدو الرغبة الجنسية لدى الرجل.
وكان المعروف عن الفيرومون حتى الان انه مادة كيميائية يفرزها الحيوان وهي كفيلة بجذب شريكه للتزاوج.
وشملت التجربة التي استمرت 14 اسبوعا في العام الفين نساء بين سن 19 و48 عاما، ونشرتها مجلة "فيزيولوجي اند بيهيفور".