عضو بارز في القاعدة يفلت من عملية مداهمة في باكستان

فرق اميركية خاصة تطارد افراد القاعدة في كل مكان

اسلام اباد - ذكرت الشرطة الجمعة ان عضوا بارزا في شبكة القاعدة تمكن من الافلات من الشرطة الباكستانية خلال عملية مداهمة مشتركة قامت بها مع عناصر اميركيين في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان.
وكانت السلطات الباكستانية تبحث عن ابو حسام الذي تعتبره عضوا بارزا في شبكة اسامة بن لادن.
واعلن احد عناصر اجهزة الاستخبارات الباكستانية "اختفى ابو حسام قبل ان يصل الفريق المكلف عملية المداهمة. ربما وصلته معلومات حول العملية" التي جرت الخميس.
كذلك تمكن اربعة افغان يبدو انهم آووا ابو حسام، من الافلات من الشرطة والاميركيين.
واضاف المتحدث "تم تفتيش المنزل وضبط وثائق هامة واعتقل خمسة اشخاص ثلاثة منهم صوماليون ووضعوا قيد الحبس الاحترازي".
واوضح "يجري حاليا استجواب المعتقلين حول علاقاتهم بناشط القاعدة الذي فر".
وافادت مصادر في شرطة بيشاور، عاصمة الولاية الحدودية في الشمال الغربي مع افغانستان ان عملية المداهمة تمت في ضاحية حياة اباد الفخمة.
ويساعد مكتب التحقيقات الفدرالي "اف.بي.اي" الاميركي الشرطة الباكستانية في البحث عن عناصر القاعدة الذين فروا من افغانستان الى باكستان المجاورة هربا من الحملة الاميركية في افغانستان.
ومنذ كانون الاول/ديسمبر تم في باكستان اعتقال 300 عنصر مفترض في شبكة اسامة بن لادن الذي تتهمه واشنطن بانه مدبر اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة التي اوقعت اكثر من ثلاثة الاف قتيل.