عصر خصخصة الفضاء يبدأ

اطار قانوني يفتح الابواب نحو وجهات سياحية جديدة

كيب كانافيرال (فلوريدا) - حصلت شركة أمريكية مقرها في ولاية فلوريدا على موافقة الحكومة الأميركية الأربعاء على إرسال مسبار روبوتي إلى القمر العام المقبل وفقا لما ذكره مؤسس الشركة.

وهذه هي المرة الأولى التي تعطي فيها الحكومة الأميركية موافقتها على بعثة خاصة إلى الفضاء.

وتحدد موافقة إدارة الطيران الاتحادية على بعثة "مون اكسبرس" كذلك الإطار القانوني والتنظيمي لعدد من الرحلات التجارية الأخرى إلى القمر والمريخ بالإضافة إلى كويكبات.

وبناء على موافقة مكتب النقل الفضائي التجاري التابع لإدارة الطيران الاتحادية قالت شركة مون اكسبرس ومقرها كيب كانافيرال إنها تعتزم إرسال مسبار في حجم حقيبة سفر في رحلة ذهاب بلا عودة إلى سطح القمر حاملا معه رماد رفات بشرية وسيقوم بإرسال صور ولقطات فيديو إلى الأرض.

وحتى الآن لم ترسل سوى هيئات حكومية مركبات إلى الفضاء.

ومؤخرا قالت شركة فيرجن غالاكتك أنها تحصلت على اول رخصة لتسيير رحلات سياحية إلى الفضاء.

والرخصة التي نالتها من مكتب النقل الفضائي التابع لإدارة الطيران الفيدرالية سوف تسمح لها بالقيام برحلات فضائية تجارية.

وعلى الرغم من أن الشركة لم تعلن بعد عن موعد انطلاق أولى رحلاتها، إلا أن المئات من عشاق الفضاء سارعوا إلى حجز بطاقتهم.