'عشق الهوانم' يحصد الجوائز في مهرجان 'طقوس'

الدفاع عن ثقافتنا المسلوبة

عمّان - حصل العرض المسرحي "عشق الهوانم"، على عدة جوائز في الدورة السابعة من مهرجان "عشيات طقوس المسرحية"، الدولي بالأردن، الذي نظمته فرقة طقوس المسرحية بالمركز الثقافي الملكي، بالعاصمة عمّان.

وفاز العرض بجائزة أفضل موسيقى للموسيقار عطية محمود، وجائزة التحكيم الخاصة التي ذهبت إلى ناهد رشدي وإيمان إمام وريم أحمد لأفضل أداء متميز مناصفة مع عرض آخر أردني.

يذكر أن مسرحية "عشق الهوانم" من إنتاج فرقة الغد التابعة للبيت الفني للمسرح، وبطولة ناهد رشدي، وإيمان إمام، وريم أحمد، وغناء نهاد فتحي وتأليف وأشعار علي أبوسالم، وألحان الموسيقار عطية محمود، وإخراج جلال عثمان.

وفازت بجائزة أفضل دور أول مناصفة الليبية خدوجة صبري عن مسرحية "حكاية طرابلسية"، والبحرينية غادة الفيحاني عن دورها في مسرحية "لحظات منسية".

وفاز بجائزة أفضل ممثل دور أول مناصفة أيضا الأردني زيد خليل مصطفى "ترنيمة الحوت المهجور" تأليف إيف لوبو، وتمثيل نهى سمارة وأريج الجبور، وتحكي قصة الصراع بين جيلين، والجزائري بن شرنين إدريس عن "الجدار" تأليف وإخراج عقباوي الشيخ وتمثيل خابر جمال وبوقير حمزة وبن شرنين إدريس.

ويضم مهرجان "طقوس" مجموعة من العروض المسرحية الدولية والعربية والمحلية، بالإضافة إلى الورش المسرحية والندوات الفكرية والنقدية، وتكريم الفنانين العرب والأردنيين.

وشارك في هذه الدورة عدد كبير من الدول العربية والأوربية، منها الجزائر وليبيا والمغرب ومصر والعراق والبحرين والنمسا وايطاليا والأردن.

ويأخذ المهرجان على عاتقه الاهتمام بالمسرح الطقسي المنبثق من المثيولوجيا والانثروبولوجيا ومن العادات والتقاليد والأنماط الروحية، سواء كان بالمضمون أو الشكل وصولا إلى كل ما هو معاصر جماليا وفكريا.

ويتبنى المهرجان الفعل الثقافي في الدفاع عن ثقافتنا المسلوبة والمعرضة للتهديدات المتعددة، وذلك من خلال مجموعة من العروض المسرحية المحلية والعربية والدولية، بالإضافة إلى الندوة الفكرية حول الأدب المقاوم من خلال محورين المسرح المقاوم وأدب السجون، بالإضافة للندوات التقيمية والفعاليات الموازية.