عشرات الضحايا في غرق عبارة في بنغلادش

الموت غرقا من الاشياء الشائعة في بنجلاديش

دكا - اعلن مسؤولون في الملاحة البحرية في بنغلادش السبت ان عشرات الاشخاص غرقوا على الارجح في حادث غرق عبارة كان على متنها حوالي 150 راكبا.
وقد تم انقاذ حوالي 35 شخصا بعد غرق العبارة وقبل منتصف ليل الجمعة (18:00 ت غ)، كما اوضح مسؤول شركة النقل عبر الانهر شهيدول اسلام شودهوري الذي يدير حركة تنقل العبارات.
واعلن شرطي في خلية الطوارئ التي تم انشاؤها ان امرأة توفيت بعد انقاذها.
واضاف الموظف الحكومي المكلف شؤون الملاحة البحرية غلام رحمن انه كان على متن العبارة لحظة وقوع الحادث ما بين 125 و150 شخصا.
يشار الى ان غالبية العبارات التي تقوم برحلات داخلية في بنغلادش لا تنظم لوائح باسماء الركاب، حتى انها لا تقوم في معظم الحالات بتوزيع تذاكر.
وكانت المعلومات الاولية اشارت الى وجود 400 راكب على متن العبارة، تمكن 35 منهم فقط من الوصول الى الشاطئ سباحة.
وقد غرقت العبارة في نهر مغنا بالقرب من مرفأ شنبور (جنوب شرق) على بعد خمسين كلم جنوب شرق دكا، كما اعلن تاجول اسلام المتحدث باسم رئيسة الوزراء في بنغلادش.
وامرت رئيسة الوزراء خالدة ضيا باطلاق عملية انقاذ.
ويتكرر غرق العبارات في بنغلادش ذات الواجهة الساحلية الطويلة والتي تكثر فيها مجاري المياه. وينجم العديد من هذه الحوادث عن قيام العبارات بنقل اعداد كبيرة من الركاب تفوق طاقتها ولا يتمتع قائدوها دائما بالمواصفات المطلوبة.
وقد تم العثور على العبارة "صلاح الدين-2" التي يبلغ وزنها 100 طن، غارقة على عمق 15 مترا وحاول الغطاسون في البداية العثور على ناجين. لكنهم لم يتمكنوا من العمل قبل وصول رافعة ضخمة السبت.