عشرات الآلاف من اليابانيين يتظاهرون ضد الحرب

الحكومة اليابانية تتخذ خطا مغايرا لرغبات الشارع في بلادها

طوكيو - تظاهر عشرات الآلاف من الأشخاص الجمعة في طوكيو مطالبين بانهاء الهجوم على العراق ومقاطعة المنتجات الأميركية.
واستغل المتظاهرون يوم عطلة للاجتماع في حديقة قريبة من وزارة الخارجية ثم ساروا في العاصمة اليابانية مرورا امام السفارة الاميركية.
وقدر المنظمون عدد التظاهرين بخمسين الف شخص.
قال ساتورو سوجيمورا (25 عاما) الطالب في كلية علم الاجتماع انه "على الولايات المتحدة وقف هذه الحرب التي تشكل خطأ. لا أستطيع الوقوف مكتوف الايدي عندما اعرف ان مدنيين عراقيين ابرياء قتلوا في هجمات اميركية".
واضاف وهو يرفع علما عراقيا بيده "اقف من كل قلبي مع الشعب العراقي. الحكومة اليابانية تدعم الحرب ولكن ليس الشعب الياباني. اريد ان اقول للشعب العراقي ان اليابانيين ضد الحرب".
ورفع المتظاهرون لافتة كتب عليها "جورج بوش كف عن الوقاحة".
وانتقد المتظاهرون ايضا رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي الذي عبر عن دعمه للحرب بعد اندلاعها الخميس.
وقال توشيو تاكاسوجي الموظف الذي يبلغ من لعرم ستين عاما "عار عليه. انني غاضب من قراره وكان يجب ان يفعل ما بوسعه لتجنب حرب".
ودعت مجموعة الى مقاطعة البضائع الاميركية وعرضت لائحة تضم مجموعة اميركية كبيرة مثل فورد ونايك وستارباكس وماكدونالدز.