عشاق وتجار أزمات في 'مذكرات عشيقة سابقة'

تجسد دور امرأة تواجه المصاعب

عمان - يتناول المسلسل السوري اللبناني الجديد "مذكرات عشيقة سابقة" الذي يتم العمل على إعداده حاليا مجموعة من القصص العاطفية المعقدة والمتشابكة والتي يتم من خلالها تناول واقع السوريين المقيمين في لبنان جراء النزاعات في بلدهم.

وتدور أحداث المسلسل ضمن العلاقات العاطفية حول مواضيع الازمة السورية وما جرى من رواج لتجار الأزمة واستغلالهم لها بالإضافة إلى انتقام الناس بعضهم من بعض تحت ستار الحرب، ويتناول موضوع السوريين المقيمين في لبنان ولكن بعيداً عن القاطنين في المخيّمات بل يتناول اولئك الذين يعيشون ظروفاً طبيعية نوعاً ما.

ويعرض المسلسل لقصص نساء وجدن أنفسهن وحيدات فتحوّلن إلى مسؤولات عن أسرهن فأصبحن الام والاب وتوزعت مشاعرهن بين القوة والضعف والحنان والقسوة.

المسلسل الذي ينتمي إلى نوع الدراما الاجتماعية من تأليف وسيناريو وحوار الكاتبة السورية نور شيشكلي وإخراج هشام شربتجي.

وتضم قائمة أبطال المسلسل حتى كل من باسم ياخور، كاريس بشار، شكران مرتجى، طوني عيسى، مي صايغ ونيكول سابا ومجموعة من نجوم سوريا ولبنان.

وتعد مشاركة الفنان باسم ياخور في المسلسل السوري اللبناني ثاني تجاربه في الدراما العربية المشتركة بعد مسلسل "علاقات خاصة" العام الماضي حيث سيؤدي دور البطولة في المسلسل الجديد.

أما بالنسبة للفنانة اللبنانية نيكول سابا فيعد "مذكرات عشيقة سابقة" أول عمل درامي عربي مشترك تجسد بطولته، وكتبت نيكول على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تدوينة قالت فيها: "تعاقدت على بطولة مسلسل جديد بعنوان 'مذكرات عشيقة سابقة' وهذا يعتبر بالنسبة لي أول عمل درامي عربي مشترك".

تؤدي الفنانة السورية شكران مرتجى في العمل شخصية هدى وهي شخصية ذات عمق وجداني، تحمل بعداً إنسانياً.

وعبّرت مرتجى عبر فيسبوك عن سعادتها بهذا العمل، معتبرة أنه من أجمل النصوص التي قرأتها مضافاً إليه ميزة الوقوف أمام كاميرا المخرج هشام شربتجي.

وقد كتب المؤلفة نور شيشكلي بعض الكلمات على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي افيسبوك عن المسلسل قائلة إنه يتناول "حكاية القهر الذي يعيش فينا، وأبوابا كثيرة مُقفلة على الوجع، إنها الحرب بين من يمتلكون كل شيء ومن لا يمتلكون شيئاً، صراع القوّة والعدم، إنه عن سر مدفون وقصة حقيقية".