عسكري اميركي مسلم يؤم اول صلاة في غوانتانامو

لا يعرف ما اذا سمح للمصلين بفك قيود ايديهم وأرجلهم

قاعدة غوانتانامو (كوبا) - أم عسكري مسلم في البحرية الاميركية الخميس وللمرة الاولى الصلاة امام الاسرى الـ158 المحتجزين في قاعدة غوانتانامو البحرية الاميركية في جنوب شرق كوبا، وفق ما افادت مصادر اميركية.
واوضحت المصادر ان اللفتنانت ابو هناء سيف الاسلام (39 عاما) وصل الاربعاء الى غوانتانامو "ليكون مستشارا لدى الجنرال الذي يتولى قيادة القاعدة في المسائل المتعلقة بالحاجات الروحية والدينية للاسرى ولتلبية هذه الحاجات مباشرة لدى الاسرى انفسهم".
وافاد سيف الاسلام المولود في بنغلادش والذي وصل الى الولايات المتحدة عام 1989 وحصل على الجنسية الاميركية عام 1997 بعد صلاة الفجر ان الاسرى "قدروا الجهود" في هذا المجال.
وقال الامام النحيل والخجول بعض الشيء للصحافيين انه "من الناحية الدينية، فان وجودي احدث مفاجأة سارة" بين الاسرى. وادلى بتصريحاته برفقة الجنرال مايكل لينرت قائد القاعدة.
وتابع انه تحدث قليلا مع بعض المعتقلين داخل المعسكر بعد الصلاة.
كذلك ام سيف الدين صلاة العصر في حضور الصحافيين الذين ظلوا على مسافة مئة متر من مدخل المعسكر.
وافاد الصحافيون ان هذه الصلاة لم تستقطب العديد من الاسرى، وقد ابدى الكثيرون منهم عدم اكتراثهم.
وسيف الاسلام هو احد الائمة الثلاث في البحرية الاميركية. ويضم الجيش الاميركي 14 اماما اخر.