عزيز يتوعد باستمرار العمليات الاستشهادية

ليسوا ارهابيين

واشنطن - اعلن نائب رئيس الوزراء العراقي ان العمليات الاستشهادية ضد القوات الاميركية والبريطانية ستستمر في العراق.
وقال عزيز في مقابلة مع شبكة "ايه بي سي" الاميركية الاحد "انها احدى الطرق للدفاع عن العراق في وجه الغزاة .. عندما تحارب الغزاة بكل الوسائل الممكنة فانك بطل ولست ارهابيا".
واضاف المسؤول العراقي غداة اول عملية استشهادية في العراق اوقعت اربعة قتلى اميركيين ان منفذي هذه العمليات "مقاتلون من اجل الحرية في وجه الغزاة والمستعمرين والامبرياليين انهم محاربون من اجل الحرية وهم ابطال نعتز بهم".
وكان المتحدث العسكري العراقي الفريق حازم الراوي اعلن الاحد ان هناك اكثر من اربعة آلاف متطوع قدموا من البلدان العربية مستعدون للقيام بما قام به صف الضابط العراقي الذي نفذ عملية استشهادية السبت في منطقة النجف.
واكد عزيز ان الرئيس العراقي صدام حسين لم يكن في الموقع الذي تعرض للقصف عند بداية الحرب في العشرين من اذار/مارس وقال ان الرئيس سالم وبصحة جيدة.
واعرب عزيز عن دهشته للطريقة التى يدير بها الاميركيون والبريطانيون الحرب وقال "انني مندهش للسطحية التى يدير بها السياسيون والعسكريون الاميركيون مجريات الحرب".
وقال اخيرا ان العرب والمسلمين في العالم باسره "يساندون العراق ويعلمون انه هذه الحرب ظالمة وانها حرب عدوانية واستعمارية وامبريالية ضد العراق".