عزيز يتوعد القوات الأنغلوأميركية بحرب مكلفة في بغداد

عزيز في آخر صورة له اثناء مقابلة مع قناة ال بي سي اللبناينة

بغداد - اعلن نائب رئيس الحكومة العراقية طارق عزيز الخميس ان قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة لن يكون بامكانها السيطرة على بغداد ووعد بحرب "مكلفة" في الارواح البشرية.
وقال عزيز في تصريح لتلفزيون راي اونو الايطالي الرسمي ان "الدفاع عن بغداد جيد والحرب علينا ستكون ضخمة ومكلفة اذا ما اقتربوا منها".
واضاف في هذه المقابلة "انهم لا يستطيعون الاستيلاء على بغداد لأنها ليست مدينة سهلة. انها شاسعة جدا (...) جيدة التسليح، والدفاع عنها جيد ومستعدة كثيرا لهذا الاحتمال".
واكد "ستكون معركة ضارية ونحن متأكدون انهم لن يربحوها".
وقال ايضا انه التقى الرئيس صدام حسين الاربعاء. وقال "لقد رأيته امس لمدة طويلة. انه بصحة جيدة ومعنوياته مرتفعة. انه قائد كبير وهو يسيطر كليا على البلاد".
واضاف "كذلك فان جميع المسؤولين السياسيين والعسكريين هم بصحة جيدة. انهم يقاتلون ويسيطرون على الوضع كليا".
واشار الى ان المتطوعين العرب الذين وصلوا الى البلاد "بدأوا يحاربون بعد توزيعهم على المقاومة العراقية".
وردا على سؤال لمعرفة ما اذا كان هؤلاء المتطوعون سيقومون بعمليات استشهادية ضد قوات التحالف، اجاب عزيز "ان شاء الله، هذا ما نأمله".
وانتقد نائب رئيس الحكومة العراقية الدول التي تعارض الحرب وقال "بعض هذه الدول ليست موالية للعراقيين. هم يخدمون مصالحهم الخاصة بمعارضتهم السياسة الاميركية في العراق" مؤكدا انهم "لم يدعموا ابدا بالواقع" بلاده.
واستبعد اخيرا اي امكانية لايجاد حل دبلوماسي "في الوقت الراهن".