عريقات: فشل اتفاق السلام يعني نهاية السلطة الفلسطينية

مفاوضات ثم مفاوضات

القدس - قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الاحد ان السلطة الفلسطينية مهددة بالزوال في حال فشل التوصل الى اتفاق سلام مع اسرائيل.
وقال في تصريح للاذاعة العامة الاسرائيلية "اذا فشلنا ولم نتوصل في نهاية المطاف الى اتفاق (سلام) لن يعود لنا وجود كسلطة فلسطينية".
ولم يتطرق عريقات الى احتمال ان تسيطر حركة المقاومة الاسلامية (حماس) على الضفة الغربية في هذه الحال، كما تسيطر على قطاع غزة.
وقال عريقات "يمكننا ان نصنع السلام، هذا ممكن".
واطلق رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الخميس في واشنطن المفاوضات المباشرة التي كانت متوقفة منذ 20 شهرا.
وتهدف هذه المفاوضات الى التوصل الى اتفاق اطار في خلال سنة لوضع حل دائم للنزاع واقامة دولة فلسطينية.
الى ذلك راى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد انه يجب ايجاد "صيغ جديدة" لحل النزاع الاسرائيلي الفلسطيني بدون ان يحدد طبيعتها.
وقال نتانياهو "يجب استخلاص العبر من 17 عاما من المفاوضات، وهذه المرة ينبغي علينا ان نفكر في صيغ جديدة وايجاد حلول فعالة لمشكلات معقدة"، بدون ان يحدد طبيعة "هذه الصيغ الجديدة".
وكرر نتانياهو القول في تصريحات بثتها اذاعة الجيش مع بدء اجتماع مجلس الوزراء "نريد تسوية تاريخية مع الفلسطينيين تصون مصالحنا وخاصة في المجال الامني".
واكد من جهة اخرى امام وزراء حزبه الليكود (يميني) ان دولا عربية عدة مستعدة للمشاركة في عملية السلام مع اسرائيل لكنها تتريث.
وصرح رئيس الحكومة الاسرائيلية الاسبوع الماضي انه ينوي اجراء استفتاء في حال توصل الى ابرام "اتفاق اطار" يحدد الخطوط الكبرى لتسوية نهائية للنزاع مع الفلسطينيين.
وقد اعاد نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الخميس في واشنطن اطلاق مفاوضات السلام المباشرة المتوقفة منذ عشرين شهرا، والتي تهدف الى التوصل الى اتفاق سلام في غضون سنة.