عروض جوية أخاذة تزركش سماء الإمارات

عيون على السماء.. في العين

أبوظبي - تنظم كل من هيئة أبوظبي للسياحة والقوات الجوية والدفاع الجوي بدولة الإمارات العربية المتحدة بطولة العين الدولية للاستعراضات الجوية خلال الفترة من 26 ولغاية 30 كانون الثاني/يناير 2007، حيث أصبحت البطولة معتمدة دولياً من قبل المنظمة العالمية للطيران بسويسرا، وهي تتصدر قائمة العروض الجوية في مختلف أنحاء العالم، وتعتبر العروض الأولى التي تقام مع مطلع كل عام.

وأكد محمد بن براك الظاهري المنسق العام للبطولة أن البطولة ستمثل نقطة تحول أساسية في تاريخ العروض الجوية العالمية، ولتغدو مدينة العين ملتقى هاماً لمحبي وعُشاق الاستعراضات الجوية من مختلف قارات العالم، الأمر الذي نعتز به ونفخر بتنظيمنا لهذا الحدث الشيق لمساهمته على نحو واسع في الترويج لمدينة العين وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص، ولدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، فضلاً عن كونه فرصة سنوية لتبادل الأفكار والرؤى والخبرات.

وذكر بن براك أنه وبالنظر للنجاحات السابقة للعروض الجوية التي استضافها مطار العين الدولي في أعوام 2004، 2005، و2006 فإننا مطالبون اليوم من قبل المسؤولين والجمهور على حدّ سواء، بتقديم المزيد من الفعاليات المبتكرة والممتعة في دورة العام 2007، مُشيراً إلى أن البطولة المرتقبة سوف تتميز بتقديم جوائز مادية للأوائل من الطيارين والفرق بمختلف أنواعها، وكذلك استحداث فعاليات جديدة تختص بعلوم الطيران لتثقيف الزوار، والسعي لنشر التوعية الشاملة للجميع حول مختلف شؤون الطيران.

وعن جديد فعاليات دورة عام 2007، أوضح المنسق العام أن في طليعتها تأتي مشاركة طائرة إيلوشن 76 لتدريب رواد الفضاء على الطيـران وتمرينهم على ظروف انعدام الجاذبية، وذلك للمرة الأولى على مستوى العالم.
وستكون الفرصة متاحة للإعلاميين والجمهور للسباحة في الفضاء ومحاكاة الواقع من خلال هذه التجربة الفريدة من نوعها، والتي تتكلف مبلغاً ضخماً في روسيا يصل إلى 10 آلاف دولار للشخص الواحد، فضلا عن انتظار الحصول على هذه الفرصة النادرة لمدة قد تزيد عن العام.

كذلك ومن جديد العين 2007 ولأول مرة على مستوى العالم، تواجد متحف الفضاء الروسي بكامل محتوياته التاريخية في موقع العروض الجوية لمدة 5 أيام، إضافة لعرض أول قمر صناعي جال في الفضاء الخارجي لجميع الزوار.

وستكون مفاجآة الحدث هي الاتصال المباشر بمحطة الفضاء الدولية، حيث سيقوم رواد الفضاء في المحطة بالتحدث مع زوار المعرض مباشرة عبر الأقمار الصناعية، كما وسيتم نقل هذا اللقاء عبر أهم المحطات الفضائية العالمية على الهواء مباشرة.

كذلك، وفي إطار التنوع بما يناسب جميع أفراد العائلة خاصة وأن الحدث بات مهرجاناً عائلياً ينتظره الجميع، فقد تم تخصيص عروض جوية مميزة وهادفة للأطفال من خلال مشاركة الطيار الفرنسي الشهير كريستان مولييك وطائرته الشراعية مع طيور الأوز لتحلق برفقته ضمن تشكيلات فريدة تمثل معاني إنسانية هامة.
وهناك أيضاً العروض الجوية الكوميدية التي ستقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط بوساطة طيارين محترفين في هذا المجال.

ويُضاف إلى ذلك كله، مشاركة العديد من أهم الفرق الإقليمية والدولية في بطولة العين الدولية للاستعراضات الجوية، ومشاركة مئات الطيارين من مختلف أنحاء العالم بطائرات مروحية وشراعية ونفاثة وهليوكبتر في عروض شيقة ساحرة.

واختتم المنسق العام للبطولة حديثه بالتأكيد على أن الجمهور على موعد مع المزيد من المفاجآت والفعاليات المبتكرة والنادرة التي تلبي رغبات واهتمامات مختلف فئات وأعمار الزوار والتي سيعلن عنها في حينه، وستساهم في استقطاب عشرات الآلاف من الزوار لمدينة العين من دول المنطقة ومختلف دول العالم، خاصـة وأن اللجنة المنظمة، وفي إطار استعداداتها المكثفة للحدث، قد أطلقت مؤخراً خطتها الإعلانية والتسويقية الضخمة، والتي تشمل العديد من وسائل الإعلام المختصة والإخبارية والصادرة بعدد من أهم اللغات الأجنبية في العديد من دول العالم.