عرفات يعين حكم بلعاوي قائما باعمال وزير الداخلية الفلسطيني

قريع المح الى أنه قد لا يستمر طويلا في منصبه

رام الله (الضفة الغربية - اعلن مسؤول فلسطيني رفيع المستوى الاثنين ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عين حكم بلعاوي قائما باعمال وزير الداخلية الفلسطيني في حكومة احمد قريع (ابو علاء).
وقال المسؤول ان عرفات عين حكم بلعاوي، عضو المجلس التشريعي وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، قائما باعمال وزير الداخلية الفلسطيني في حكومة احمد قريع (ابو علاء )، الى جانب منصبه كامين عام لمجلس الوزراء الفلسطيني.
وحكم بلعاوي عضو في اللجنة المركزية لحركة فتح وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني وكان سفير فلسطين في تونس قبل عودة السلطة الفلسطينة في 1994. وهو من اقرب المقربين للرئيس عرفات .
وبذلك يبقى وزير الداخلية المعين اللواء نصر يوسف الذي رفض اداء اليمين الدستورية امام الرئيس الفلسطيني، خارج الحكومة وهو ما يرغب به عرفات.
وكان نصر يوسف اثار غضب الرئيس عرفات عندما رفض اداء اليمين الدستورية امامه في السابع من تشرين الاول/اكتوبر الجاري.
من جهته اثار قريع شكوكا حول رغبته في مواصلة مهامه بعد تشرين الاول/اكتوبر عندما يتعين استبدال حكومة الطوارىء التي يرأسها بحكومة اخرى.
وقال قريع في تصريح مقتضب للصحافيين برام الله في الضفة الغربية ان "الحكومة ستعمل لمدة 20 الى 25 يوما على ان يتم بعدها تشكيل حكومة جديدة وتعيين رئيس وزراء جديد".
ولم يوضح ما اذا كان يرغب في مواصلة تسلم المنصب.

وفي ما يلي تشكيلة حكومة الطوارئ الفلسطينية برئاسة احمد قريع. وقد اقسم الوزراء اليمين الدستورية في السابع من تشرين الاول/اكتوبر الجاري وسيمارسون مهامهم لفترة شهر:

- رئيس الوزراء احمد قريع
- وزير المالية سلام فياض
- وزير الصحة جواد الطيبي
- وزير الخارجية نبيل شعث
- وزير التربية نعيم ابو الحمص
- وزير الحكم المحلي جمال الشوبكي
- وزير الاسكان والاشغال العامة عبد الرحمن حمد
- وزير بلا حقيبة صائب عريقات