عرفات يطالب قمة الفرنكوفونية بادانة الجرائم الاسرائيلية

في رفح حجر يتحدى مجنزرة مصفحة

غزة - طالب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات السبت القمة التاسعة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية المنعقدة في بيروت بـ"ادانة وفضح الجرائم الاسرائيلية البشعة ضد الشعب الفلسطيني".
وقال الرئيس عرفات في رسالة نشرتها وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) وموجهة الى الرئيس اللبناني اميل لحود والى بطرس غالي الامين العام لمنظمة الفرنكوفونية والمشاركين في القمة "ادعوكم الى ادانة وفضح الجرائم الاسرائيلية البشعة ضد شعبنا والتي لم تتوقف حتى الان، وكان اخرها مجزرة مدينة رفح" في قطاع غزة.
وكان الخميس الماضي شهد استشهاد ستة فلسطينيين واصابة اكثر من 55 الخميس بنيران الدبابات الاسرائيلية التي قصفت مخيم للاجئين برفح جنوب قطاع غزة.
لكن عرفات اكد انه "بالرغم من التصعيد والحصار والعدوان والاجرام الاسرائيلي ضد شعبنا الا اننا نجدد التزامنا الثابت بسلام الشجعان، السلام العادل والمشرف الذي يحفظ ويصون الحقوق".
ودعا الرئيس الفلسطيني الى "ايجاد آلية دولية فاعلة للوصول الى هذا السلام المنشود تراقب وتشرف على احترام والتزام اسرائيل بقرارات الشرعية الدولية".
وتمنى عرفات في رسالته للمجتمعين "كل التوفيق والنجاح في خدمة الحوار والتفاعل والتنوع بين الحضارات والقطاعات لما فيه خدمة الانسانية بكل معانيها ورسائلها السامية".
ميدانيا افاد ناطق باسم الجيش ان اربعة جنود اسرائيليين جرحوا ليل الجمعة السبت في عمليات في الضفة الغربية اوقف خلالها ثمانية فلسطينيين ملاحقين.
واوضح الناطق ان "اربعة جنود اصيبوا بجروح طفيفة عند تفجيرهم عبوة لاقتحام مدخل منزل تحصن فيه ناشطون فلسطينيون في نابلس".
واضاف انه "تم ايقاف اربعة من ناشطي حركة حماس والتنظيم" الذي يقصد به حركة فتح بقيادة رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات.
وقال الناطق ان احد الناشطين اوقف بعد عملية مطاردة تخللها تبادل اطلاق نار لم يسفر عن اصابات.
واضاف ان اربعة ناشطين فلسطينيين آخرين اوقفوا جنوب نابلس وقرب رام الله.