عرفات: شارون يريد قتلي لكن مسدسي بقربي

مسدس عرفات لم يفارقه ابدا

القدس - اتهم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مقابلة نشرتها الخميس صحيفة "يديعوت احرونوت" رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون بالسعي الى قتله محذرا في الوقت نفسه بان مسدسه بقربه.
وقال عرفات ان "شارون بنفسه اعترف بانه حاول قتلي 17 مرة في بيروت (في مطلع الثمانينات) لكنني هنا. ومسدسي بقربي".
من جهة اخرى قال الزعيم الفلسطيني انه مستعد للقاء شارون "كما التقيت في السابق هنا (رام الله) نجله عمري".
واضاف "لنفتح صفحة جديدة. انني مستعد لهدنة جديدة وادعو اسرائيل الى اعلان هدنة. اذا كان هناك موقف ايجابي من جانب الحكومة الاسرائيلية فسننجح".
وتابع ان الجهاد الاسلامي "مستعدة لاعلان هدنة والان نواصل مباحثاتنا مع (حركة المقاومة الاسلامية) حماس وحتى الان النتائج ايجابية".
وكانت حركتا الجهاد الاسلامي وحماس ومجموعات مسلحة فلسطينية اخرى اعلنت هدنة في العمليات في نهاية حزيران/يونيو انتهت في منتصف اب/اغسطس مع استئناف اعمال العنف.
والاسبوع الماضي، اتخذت الحكومة الامنية الاسرائيلية قرارا مبدئيا "بالتخلص" من عرفات بعد عمليتين استشهاديتين داميتين. واعتبر هذا الاعلان تهديد بالابعاد لكن بعض الوزراء قالوا انه يمكن ان يعني ايضا تصفيته جسديا.
وتابع عرفات "لن اذهب الى اي مكان هذا هو وطني".
واقترح مستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون الامن جبريل الرجوب الثلاثاء على اسرائيل اعلان وقف عام لاطلاق النار لمهلة غير محدودة. لكن مكتب رئيس الوزراء رفض هذا العرض.