عرس كلوني يتحول الى مهرجان سينمائي في البندقية

مراسم العرس تغلق الشوارع الضيقة في المدينة

البندقية (ايطاليا) - حول جورج كلوني أشهر عازب في العالم القنال الكبير بمدينة البندقية إلى مهرجان سينمائي على ضفاف المياه السبت، فيما بدأت الاحتفالات بزفافه على محامية حقوق الإنسان أمل علم الدين.

وقال الناطق باسمه ستان روزيفيلد "تزوج جورج كلوني وامل علم الدين اليوم السبت في 27 ايلول/سبتمبر خلال مراسم خاصة في البندقية بايطاليا".

وجعل روعة الحدث -الذي وصف بانه حفل العام- هذه المدينة ذات قوارب الجندول الشهيرة وكأنها مدينة هوليوود على البحر الادرياتي فيما تدفق الضيوف من المشاهير على الفنادق الفاخرة لحضور الحفل الذي ظلت تفاصيله طي الكتمان.

وتبادل الممثلان مات ديمون وبيل موراي مع العارضة سيندي كروفورد ورئيسة تحرير مجلة فوج أنا ونتور والمغني بونو خلال حفل الاستقبال في شرفة فندق شيبرياني قبل مأدبة عشاء ستقام مساء السبت.

وقد عبر جورج كلوني الذي يعتبر من اكثر الممثلين اثارة في العالم السبت القناة الكبرى في البندقية في مركب يتبعه حوالى عشرين مركبا صعد اليها صائدو الصور ليصل الى فندق "امان" حيث يقام عشاء رسمي فاخر بحضور 136 مدعوا.

وتوافد الكثير من النجوم من بينهم مات ديمون وبيل موراي وبونو قائد فرقة "يو تو" الايرلندية وعارضة الازياء السابقة سيندي كرووفرد وزوجها راندي غيربر، الى البندقية للمشاركة في احتفالات زواج النجم الهوليوودي.

وساعد كلوني ضيوفه في الصعود الى الزوارق السريعة في فندق شيبرياني والهبوط منها في فندق امان حيث كانت الاستعدادات مهيأة لاستقبالهم في ابهى صورة.

واحتشد الناس لمشاهدة الممثل الذي فاز بجائزة الأوسكار مرتين ولوح لهم كلوني لدى وصوله لفندق آمان.

ووضعت المشروبات في حديقة خلفية قبل العشاء في قاعة العشاء الرئيسية حيث من المقرر أن يتلو الزوجان نذور الزواج بشكل غير رسمي قبل المراسم المدنية يوم الاثنين حسبما أفادت تقارير محلية.

وكان كلوني الذي ذاع صيته بعد المسلسل التلفزيوني الشهير "إي.أر." قد تعهد بألا يتزوج مرة أخرى بعد طلاقه عام 1993 من الممثلة تاليا بلسم ويقال إنه تراهن مع الممثلة ميشيل فايفر على مبلغ مئة ألف دولار بأنه سيظل عازبا.

ونجحت امل علم الدين السمراء الممشوقة صاحبة الشعر الاسود الطويل والمحامية الدولية في مجال حقوق الانسان، في نهاية المطاف بتغيير رأيه.

وولدت علم الدين في لبنان قبل ان تنتقل للاقامة في بريطانيا في طفولتها بسبب الحرب.

ومن المتوقع اقامة المراسم الرسمية يوم الاثنين في مبنى بلدية البندقية بقصر كافارسيتي الذي يعود للقرن الرابع عشر وذكرت وسائل اعلام ايطالية أن رئيس بلدية روما السابق والتر فالتروني وهو صديق لكلوني سيقود المراسم.

وأعلن مسؤولو البندقية اغلاق عدد من الشوارع الضيقة في المدينة لمدة ساعتين يوم الاثنين.