عرب كولا: مشروب جديد يقتحم الاسواق في رمضان

حمى مشروب الكوكاكولا تجتاح المنطقة

القاهرة - صرح رئيس مجلس إدارة الشركة العربية للمشروبات هاني الشرقاوي الثلاثاء بأن مشروب عرب كولا المنتظر طرحه في الاسواق خلال شهر رمضان سينافس منتجات الكولا الاخرى بجودته وليس باسمه.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي عقد مساء أمس في فندق كونكورد السلام بالقاهرة وضم الشرقاوي ونجله مع شريكيه الفرنسيين جيرار وإيزابيل لو بلانك في شركة عرب كولا ورلد وايد وهي شركة مساهمة مغلقة تتولى انتاج وتسويق المنتج الجديد في جميع أنحاء العالم.
وأكد الشرقاوي خلال المؤتمر الصحفي على أنه ليس لشركته "أي أهداف سياسية أو دينية" من وراء انتاج وتسويق هذا المنتج. جاء ذلك ردا على سؤال بشأن ما إذا كان المنتج سيطرح في الاسواق كبديل لمنتجات أخرى.
وكانت قد انتشرت في المنطقة العربية في العامين الماضيين دعوة لمقاطعة جميع البضائع الامريكية أو التي تحمل اسما أمريكيا. ومن ضمن هذه البضائع المشروبات الغازية.
وقال الشرقاوي إنه على الرغم من الاسم يمنح المنتج قوة إلا أن "عرب كولا سينافس بجودته وليس باسمه".
وفجر الشرقاوي مفاجأة في المؤتمر عندما أعلن أن "80 في المئة من منتجات الكولا تحوي نسبة 0.03 في المئة من الكحول" مؤكدا على منتجه أجريت عليه تجارب في عدد من معامل القاهرة والاسكندرية لفصل الكحول من مادة الكولا.
وعندما سئل عما إذا كانت الشركة مجرد واجهة لشركات أجنبية أخرى تحاول العودة إلى السوق باسم آخر وشكل مختلف أجاب الشرقاوي "إنه لا يوجد أي تمويل آخر للشركة خارج شركاء عرب كولا وأنه حتى في حالة بيع الشركة فإنها لا تباع إلا للشركاء."
ومن ناحية أخرى قال محمد الشرقاوي وهو المسئول عن النواحي التجارية في شركة المساهمة الجديدة إن الفكرة هي الوصول "للمنافسة العالمية" مؤكدا على حتمية هذه المنافسة ذلك أن "وحدة القياس هي المقارنة مع منتجات أخرى.
تجدر الاشارة إلى أن مادة الكولا المستخدمة في صنع المشروبات الغازية اكتشفت في فرنسا عام 1863 وليس في ولاية جورجيا الامريكية كما كان يعتقد وكانت تستخدم في أغراض طبية وخاصة في علاج مشاكل عسر الهضم.
وتبلغ قيمة الاستثمار في هذا المشروع نحو 25 مليون دولار أمريكي.