'عذراء نوارنية' وصرخة ضد الحرمان والاضطهاد

غايات إنسانية رائعة

الرياض ـ عن دار المفردات للنشر والتوزع بالرياض صدرت المجموعة الأولى للقاصة نوال تركي الجبر، احتوت على 26 قصة قصيرة وقعت في 118 صفحة، وتنوعت مواضيعها. خلت المجموعة من أي إهداء، وجاء الغلاف من تصوير وتنفيذ علي المبهر.
وقد وقعت الكاتبة مجموعتها في معرض الكتاب الدولي الذي أقيم مؤخرا في العاصمة السعودية.
ويلاحظ أن في نصوص القاصة نوال الجبر رسالة تصرخ بشدة، لأوجاع طال حملها، صرخة تبحث عن الحرية، وصرخة ضد الحرمان، وصرخة ضد الاضطهاد التاريخي والاجتماعي الذي تتعرض له المرأة في مجتمعاتنا العربية، صرخة تعارض تشويه وتغييب الذاكرة الوطنية والتاريخية للمكان والإنسان.
تمتاز نصوص القاصة نوال الجبر بشعرية الجمل، وسلاسة وجمال اللغة، وتنوع في بنية النصوص، وبما تحمل من غايات إنسانية رائعة كالحرية للإنسان والدفاع عن المرأة كإنسانة لها الحق في أن تعيش بعيدا عن الرؤية الدونية التي تساويها بالعبودية.