عد تنازلي وسجن النسا يحصدان جوائز حقوق الانسان

مشاهد العنف سمة رئيسية في الدراما

القاهرة - أحرز مسلسل "عد تنازلي" المركز الأول في جوائز الإنتاج الدرامي المتميز في مجال حقوق الانسان 2014 التي نظمها المجلس القومي المصري لحقوق الإنسان.

وجاء في أسباب حصول "عد تنازلي" على المركز الأول أنه يحمل رسالة هامة في الظروف الراهنة، ويجيب على عدة اسئلة مطروحة ومثيرة، أهمها لماذا ينخرط أصحاب التعليم العالي داخل تنظيمات إرهابية.

قام ببطولة "عد تنازلي" عمرو يوسف، كندة علوش، طارق لطفي، وتدور أحداثه في قالب بوليسي اجتماعي عن سليم وزوجته اللذين يعيشان حياة عادية مستقرة، ولكن تنقلب الأحداث وتتداخل الظروف ويضطر سليم لإرتكاب العديد من الجرائم فيتولى المقدم حمزة التحقيق في الأمر وكشف ملابسات الجرائم.

وأحرز مسلسل "سجن النساء" المركز الثاني، حيث تم تصويره داخل سجن النساء وتصويره لحياة السجينات وتعرضه لحقوقهن.

قامت بالبطولة في المسلسل نيللي كريم، روبي، درة التونسية، واخراج كاملة أبو ذكري، ومأخوذ عن رواية للأديبة فتحية العسال.

وأقامت اللجنة الثقافية بالمجلس القومي لحقوق الإنسان، الاثنين، في دار الاوبرا المصرية حفلا لتوزيع جوائز الإنتاج الدرامي المتميز في مجال حقوق الإنسان لعام 2014، بهدف تشجيع الأعمال الدرامية الداعمة لحقوق الإنسان.

ضمت لجنة التحكيم عددًا من الفنانين والنقاد، برئاسة المخرجة أنعام محمد علي من خلال تقييم الأعمال الدرامية في 2014، ومدى دعمها لحقوق الإنسان.

وأختارت لجنة التحكيم المسلسلين من ضمن 30 مسلسلا تم عرضهم خلال رمضان الماضي، ولاحظت أن هناك تشابها كبيرا في الأعمال الدرامية وسادت فيها مشاهد العنف والتدخين.

وشارك في الاحتفالية رئيس المجلس محمد فايق وأعضاء المجلس وعدد كبير من نجوم السينما والتلفزيون.