عدي صدام حسين: قائد فدائيي صدام

عدي في احدى جلسات البرلمان العراقي

دبي - يمثل عدي صدام حسين الذي انذره الرئيس الاميركي جورج بوش ووالده وشقيقه قصي بمغادرة العراق او مواجهة الحرب، شخصية تتقد حيوية ويرأس العديد من الاجهزة الاعلامية في العراق.
وهو يقود قوات "فدائي صدام" شبه العسكرية ويشرف على تلفزيون الشباب وصحيفة بابل. وهو ايضا نائب في البرلمان منذ 1999 ويرأس اللجنة الاولمبية ونقابة الصحافيين والاتحاد العراقي لكرة القدم.
ويشتهر عدي بشخصيته العصبية بالرغم من انه اصبح اكثر هدوءا منذ الاعتداء الذي استهدفه وكاد يودي بحياته سنة 1996.
وحصل في كانون الاول/ديسمبر الماضي على شهادة علمية استثنائية "تفوق الدكتوراه" الاول من نوعه الذي تمنحه جامعة عراقية اثر بحث قدمه عن "مستقبل الامة العربية في القرن الحادي والعشرين".
وتخرج عدي من كلية الهندسة بجامعة بغداد حيث نال الدكتوراه في العلوم السياسية.
وتخرج صحيفته بابل عن المألوف في باقي الصحف الرسمية العراقية وتتطرق الى المحرمات وتنشر اخبارا وتحليلات وسائل الاعلام الاجنبية التي لا تتفق دائما مع الخط الرسمي العراقي.
وتوفر هذه الصحيفة التي تعلن في اعلى صفحتها الاولى انها "تصدر بارادة الشعب" للقراء نافذة على العالم ورؤيته للعراق.
ولا يتردد تلفزيون الشباب الذي يشرف عليه عدي في الربط مع تلفزيونات عربية اخرى وخاصة الجزيرة القطرية ما يتيح للعراقيين المحرومين من الصحون اللاقطة، من مشاهدة العالم بعيون مختلفة عن كاميرات الاعلام الرسمي.