عدم تفتيش النساء فرصة لتهريب المخدرات

الطريق المعاكس!

الرياض - قال المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي، في مؤتمر صحافي عقده في مقر نادي ضباط قوى الأمن للإعلان عن ضبط كميات من المخدرات خلال الشهرين الماضيين "أن هناك من يستغل احترام رجال الأمن للنساء والعائلات في عدم إيقاف المركبات التي تنقل الأسر والنساء مما جعل ضعاف النفوس يستغلون ذلك في تهريب المخدرات".
وأكد أن مكافحة المخدرات ضبطت من يستغل أسرته لتهريب وترويج المخدرات.
وأضاف التركي في تصريحه، الذي يأتي بعد أيام من الاعلان عن إلقاء القبض على "إرهابية"، شمال الرياض، "لكن هذا لا يعني أنهم بمقدورهم أن يستغلوا النساء في تهريب وترويج المخدرات، ونعمل بكل ما بوسعنا للحيلولة دون استغلال المرأة في ذلك".
وأشار التركي إلى أن استغلال مهربي ومروجي المخدرات المرأة لوحظ في اثنتين من العمليات الأولى استغلت فيها المرأة في إخفاء أقراص كبتاغون تحت ملابسها ومع ذلك تم ضبط الكمية والمتورطين فيها، وفي عملية أخرى اضطر أحد المروجين لأن يتنكر بزي امرأة في محاوله لعدم لفت انتباه رجال الأمن وتم ضبطه.
وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت الاحد أنها تمكنت من الإطاحة بـ 124 مهرباً ومروج مخدرات بينهم 76 سعوديا، وتمكنت من ضبط 6.7 ملايين قرص كبتاغون و6 أطنان حشيش و2.4 كيلوهيروين خلال شهرين.
وبشأن "الفئة الضالة"، في إشارة إلى تنظيم "القاعدة" وتهديداتها، قال اللواء منصور التركي "إن ردود فعل المواطن أكدت على وعيه وهو الذي رفض توفير ملاذ آمن للفئة الضالة أثناء نشاطها في المملكة وهو الذي فضحهم وبكل ما توفر لديه من معلومات عنهم لرجال الأمن حتى يستطيعوا التعامل معهم".
وكان مصدر أمني رفيع أوضح في تصريح لصحيفة "الوطن" السعودية الاحد أنه تم إلقاء القبض على "الإرهابية" هيلة القصير في وسط مدينة بريدة القديمة (شمال الرياض) مع مطلوبين أمنيين من عائلة واحدة، وأن ذلك تم قبل أشهر.
وعن السياج الأمني على حدود السعودية، أوضح التركي أن المرحلة الأولى من هذه المشاريع بدأت في الحدود الشمالية وهي في طور التنفيذ حالياً، وأن المراحل التالية في طور التصميم وستنفذ في القريب العاجل على الحدود الأخرى.
وأكد التركي، أن دور المرأة ما يزال محدوداً في العمليات الإرهابية وتهريب المخدرات على الرغم من تورط البعض منهن، مشيراً إلى أن المجتمع بما وصل إليه من وعي كفيل بالحد من قدرة أي جهة كانت لاستغلال النساء في أي أمر يساهم على الإخلال بالأمن.