عدد سكان الارض سيفوق 9 مليارات نسمة في 2050

العالم ستزيد 2.5 مليار نسمة في غضون السنوات الثلاث والاربعين المقبلة

نيويورك (الامم المتحدة) - اكد تقرير للامم المتحدة صدر الثلاثاء، ان شعوب العالم ستتابع تطورها نحو الشيخوخة وستتخطى عتبة التسعة مليارات نسمة في العام 2050.
واضاف هذا التقرير الذي اعدته دائرة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الامم المتحدة والذي يعيد النظر في الاحصاءات المنشورة في العام 2006، ان شعوب العالم ستزيد 2.5 مليار نسمة في غضون السنوات الثلاث والاربعين المقبلة، وسترتفع من 6.7 مليارات هذه السنة الى 9.3 مليارات في العام 2050.
وستحصل هذه الزيادة المساوية لاجمالي عدد سكان العالم في العام 1950، في البلدان الاقل نموا بشكل اساسي. وسيرتفع عدد هذه الشعوب من 5.4 مليارات نسمة في 2007 الى 7.9 مليارات في العام 2050.
وفي الوقت نفسه، لن يتغير عدد سكان البلدان الغنية الذي يناهز 1.2 مليار نسمة. بل سيجل تدنيا اذا لم يحصل على مؤازرة من الهجرة الاتية من البلدان الفقيرة التي تقدر ب 2.3 مليون شخص سنويا.
وبسبب التأثير الناجم عن تراجع الخصوبة وارتفاع طول العمر، سيزداد عدد البلدان التي تنحو شعوبها الى الشيخوخة: فنصف الزيادة المتوقعة لعدد السكان على الصعيد العالمي، سيتمثل بارتفاع عدد الاشخاص الذين تفوق اعمارهم الستين عاما.
وسيتجاوز عدد سكان الارض عتبة الـ 6.7 مليارات نسمة في تموز/يوليو 2007، ما يعني منذ العام 2000 زيادة تبلغ 78 مليون نسمة سنويا. ولن يزداد عدد سكان العالم اكثر من 30 مليون نسمة سنويا حين يبلغ 9.2 مليارات في العام 2050، بسبب الرهان على استمرار تدني نسبة الخصوبة.