عدد جديد من مجلة 'شاعر المليون'

بطء استجابة الجمهور العربي لشراء الدواوين الشعرية

أبوظبي - صدر عدد جديد من مجلة «شاعر المليون» عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، لشهر فبراير الجاري مواكباً لمقابلات لجنة تحكيم برنامج «أمير الشعراء» مع الشعراء الـ 300 المترشحين من 29 دولة، وبدء كافة الاستعدادات لنسخته السادسة.

احتوى العدد الجديد الذي جاء تحت عنوان"مهرجان قصر الحصن 3 ترسيخ الهوية وفعاليات جديدة " العديد من التقارير الثقافية والتراثية، إلى جانب حوارات واستطلاعات أدبية غنية بالفكر التراثي والثقافي، والعديد من قصائد الشعر النبطي والفصيح للشعراء المشاركين في كلا البرنامجين.

وفي العدد مقال بقلم الدكتور عبدالملك مرتاض أحد أعضاء لجنة التحكيم لبرنامج "أمير الشعراء"، يؤكد من خلالها على أن برنامج "أمير الشعراء" هو المسار والغاية للتطور والرقي في مجال الشعر الفصيح.

ومن موضوعات العدد الجديد استطلاع بعنوان "ترشحوا لمرحلة الارتجال في أمير الشعراء 6.. متسابقون في شاطئ الراحة: البث المباشر حلمنا الكبير"، والذي يتحاور مع النخبة الجديدة من المتسابقين في "شاطئ الراحة"، حيث الجميع يطمح للوصول للبث المباشر، والتحدي والمنافسة مزروعة في قلوب كافة المتنافسين الجدد.

كما جاء استطلاع آخر في المجلة بعنوان "يدافع عن الخير والعدل والجمال.. نجوم من أمير الشعراء : لا حضارة بلا شعر راق"، مع شعراء سبق لهم المشاركة في برنامج"أمير الشعراء" بمواسم سابقة.

تناول الاستطلاع آراء الشعراء حول ما يتعلق في ما تعيشه أصقاع عديدة في العالم من حروب وصدمات ناتجة عن الفقر والأمراض وظلم الإنسان لأخية الإنسان، حيث تباينت وجهات نظر الشعراء لكنها تركزت على علاقة الشعر بصفته فنا لغوياً إنسانياً على انتماء الشعر إلى جهة الخير والحب والعدل والجمال.

ومن الاستطلاعات التى عرضتها المجلة أيضاً استطلاع يدور حول الطبيعة الملهمة للشعراء في كتاباتهم الشعرية وأسباب ركودها في الشعر حالياً.

كما تناولت المجلة في استطلاع آخر أسباب بطء استجابة الجمهور العربي لشراء الدواوين الشعرية، والذي كانت أحد أسبابه هي التطور التكنولوجي ووسائل التواصل الاجتماعي.

وكذلك احتوت المجلة على تحقيق بعنوان "عنوان النص فن ترويجي" والذي يوضح أهمية اختيار العنوان المناسب للقصيدة تبعاً لمحتوى القصيدة الشعري.

حاورت المجلة الشاعر البحريني الوحيد الذي شارك في النسخة الثالثة وعاد إلى وطنة بعد أن غرس اسمه في الذاكرة الثقافية البحرينية، الشاعر محمد آل مبارك، يقر من خلال هذا الحوار لجمهوره ومحبيه، على أنه سيصدر له ديوان شعري جديد عما قريب.

وحوار آخر مع المبدع الشاعر محمد العزام نجم من نجوم "أمير الشعراء" لموسمه الرابع، والذي عبر عن مدى حبه لقريته الصغيرة.

وحوار أيضاً مع الشاعر المغربي خالد بودريف، أحد الشعراء الموهوبين في الموسم الخامس لبرنامج"أمير الشعراء"، من خلاله يقدم نصيحة جميلة لجميع الشعراء المقبلين على المشاركة في مسابقة"أمير الشعراء".

كما تضمن العدد العديد من القصائد الشعرية النبطية والفصيح ومنها، قصيدة "أبوظبي" للشاعر محمد مهاوش الظفيري، وقصيدة "آتدثر بالشعر" للشاعر سالم محمد الكعبي، من قصيدة "الحروف الملكية" للشاعر الشاذلي القرواشي، "الحظ العنيد" للشاعرة حليمة العبادي.

"أغنية لصعود أبدي" للشاعر محمد عبدالله الضبع، "عيون الشعر" للشاعر سعود العواجي، "معراج الشوق" للشاعر ناصر لوحيشي، "دار الظبي" للشاعر فلاح المورقي العتيبي، "رقيم عراقي" للشاعر عمر عناز.

"سفينة الحلم" للشاعر جزاء البقمي، "وميض إلى حطين" للشاعرخالد الحجار، "مهرتي" للشاعر لافي الظفيري، "شظية في قلب الذكرى" للشاعر رجا القحطاني، وقصيدة "سبع الإمارات الحبيبه" للشاعر عبدالله بن حديجان.

وأخيراً كعادتها اختتمت المجلة لهذا العدد بباب "ضفاف" للأستاذ سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر، تحت عنوان "عبيد بن صويلح الهاملي"، والذي عبر من خلاله عن مدى الحزن والصدمة الشديدة لوفاة الشاعرالإماراتي عبيد بن صويلح الهاملي بسبب حادث مروري، وهو أحد نجوم الموسم الرابع من برنامج شاعر المليون، وأكد العميمي على أن الساحة الشعرية خسرت موهبة شعرية إماراتية كبيرة.