عباس يعلن بدء المشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية

ترسيخ الوحدة الفلسطينية

غزة - اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاربعاء انه بدا المشاورات مع رئيس الوزراء اسماعيل هنية القيادي في حماس والفصائل الفلسطينية حول تشكيل حكومة وحدة وطنية للخروج من الازمة الحالية.
وقال ابو مازن في تصريح اثر اجتماعه مع هنية في مقر الرئاسة بغزة "تباحثنا في مختلف القضايا التي تهم شعبنا والتي تحتاج لحلول ونحن بصدد ايجاد هذه الحلول وابرزها تشكيل حكومة وحدة وطنية مبنية على اساس وثيقة الوفاق الوطني، وثيقة الاسرى".
واضاف عباس "منذ هذه اللحظة ستبدأ المشاورات لتحقيق هذا الهدف".
من جهته قال هنية "تم بدء المشاورات لتشكيل حكومة وطنية استنادا لوثيقة الاسرى وتوخيا لتعزيز الوحدة الوطنية ورفع الحصار عن شعبنا وتخفيفا للمعاناة والافراج عن الوزراء والنواب".
وعبر عن امله ان تكون هذه المشاورات "مثمرة بما يحقق الهدف المنشود".
لكن المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية غازي حمد اشترط الافراج عن الوزراء المعتقلين في السجون الاسرائيلية قبل الاعلان عن تشكيل هذه الحكومة. وقال في بيان ان الحكومة "تؤكد ان الاعلان عن حكومة الوحدة الوطنية مرهون بالافراج عن كافة الوزراء و النواب المعتقلين في سجون الاحتلال و رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني".
واضاف حمد انه "جرى الاتفاق (بين عباس وهنية) على البدء بمشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية استنادا الى وثيقة الوفاق الوطني وتحقيقا للمصلحة في تعزيز الوحدة الوطنية والشراكة السياسية"، وشدد على ان بدء هذه المشاورات "يتزامن مع احياء الحوار حول تفعيل و اصلاح منظمة التحرير الفلسطينية".