عباس يدعو الى تنفيذ خارطة الطريق

مصافحة اثناء اللقاء بين ابو مازن والرئيس الأميركي

واشنطن - دعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الخميس في مؤتمر صحافي مع الرئيس الاميركي جورج بوش في البيت الابيض الى البدء بتنفيذ خارطة الطريق وصولا الى مفاوضات الوضع النهائي واكد العمل على ضمان استمرار الهدنة.
من ناحيته اعتبر الرئيس الاميركي ان على اسرائيل "ازالة النقاط الاستيطانية العشوائية ووقف التوسع الاستيطاني".
وقال عباس في خطاب القاه "علينا ان نبدا على الفور بتنفيذ ما نصت عليه خارطة الطريق وتفاهمات شرم الشيخ بخصوص وقف النشاطات الاستيطانية وبناء الجدار في الضفة الغربية وانسحاب القوات الاسرائيلية الى مواقع ما قبل 28 ايلول/سبتمبر 2000".
واضاف ان "هذه الاستحقاقات تمثل متطلبات لا غنى عن تنفيذها العاجل لمباشرة مفاوضات الوضع النهائي حول قضايا القدس واللاجئين والمستوطنات والحدود والمياه حتى نصل الى سلام تقوم بموجبه دولة فلسطين".
وتابع "اننا نعمل على ضمان استمرار الهدنة ويجري تكثيف عملنا في مجال الاصلاح الامني وخطونا خطوات فاعلة لفرض سيادة القانون والنظام العام ومنع المظاهر المسلحة".
ودعا عباس الى "شراكة فلسطينية-اسرائيلية من اجل صنع مستقبل افضل لشعبينا وللمنطقة باسرها ينهي عقودا من الحروب والاحتلالات والتشريد والدمار ويفتح الافق على مصراعيه لغد واعد بالحرية والسلام والامن".
وطالب الرئيس الفلسطيني "بازالة الحواجز التي تجعل حياة المواطنين الفلسطينيين امرا مليئا بالمعاناة والافراج عن اسرى الحرية من السجون الاسرائيلية".
وشدد على "تعزيز الشعار الذي رفعته في حملة الانتخابات الرئاسية وايده الشعب الفلسطيني والذي يؤكد على السلطة الواحدة والقانون الواحد والسلاح الشرعي الواحد والتعددية السياسية".
واكد انه يغادر واشنطن "ونحن اكثر ثقة بامكان احياء واستئناف عملية السلام واكثر تصميما على المضي قدما على طريق السلام والحرية والديموقراطية".
وكان عباس وصل امس الى العاصمة الاميركية واجرى محادثات مع وزيرة الخارجية الاميركية كوندواليزا رايس قبل ان يلتقي بوش للمرة الثانية خلال خمسة اشهر وللمرة الاولى بعد الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة في 14 ايلول/سبتمبر الفائت.