عباس: وضعنا القطار على السكة لقيام دولة فلسطينية

واشنطن
عباس: يجب العمل لدفع هذا القطار

اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاربعاء ان المؤتمر الدولي في انابوليس وضع القطار "على السكة" لقيام دولة فلسطينية مستقلة.
وقال عباس للصحافيين في واشنطن ردا على سؤال حول ما اذا كان مؤتمر انابوليس قد قرب الفلسطينيين من قيام دولة فلسطينية كما يطمحون "وضعنا القطار على السكة" مضيفا "الان يجب العمل لدفع هذا القطار".
واضاف "نحن متفائلون بالنتيجة التي وصلنا اليها. جئنا بهدف ونستطيع ان نقول اننا حققنا هذا الهدف".
واتفق عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الثلاثاء خلال مؤتمر السلام في انابوليس، بالقرب من واشنطن، الذي دعا اليه الرئيس الاميركي جورج بوش على السعي للتوصل قبل نهاية 2008 الى اتفاق سلام يؤدي الى قيام دولة فلسطينية.
واعتبر الرئيس الفلسطيني ان تحديد نهاية 2008 للتوصل الى حل هو امر "واقعي" بالرغم من المسائل المعقدة التي سيتم بحثها اي مصير القدس واللاجئين الفلسطينيين والمستوطنات اليهودية وكذلك حدود الدولة الفلسطينية المستقبلية ومصادر المياه والترتيبات الامنية.
وقال "من يريد ان يبحث عن عقبات سيجد الكثير من العقبات. نحن نريد ان نبحث عن حلول".
وكرر ايضا شروطه للحوار مع الاسلاميين في حركة حماس الذين سيطروا في حزيران/يونيو الماضي على قطاع غزة الذي سيشكل مع قطاع غزة الدولة الفلسطينية المقبلة.
وقال "عندما تتراجع حماس عن انقلابها في غزة سيبدأ الحوار معها".
واشاد ايضا بـ"الرغبة الحازمة" التي اظهرها الرئيس بوش لنجاح المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية.
وقال "الرئيس بوش ابدى حزما في موقفه تجاه الوصول الى معاهدة سلام اثناء عهده (ينتهي مطلع 2009) ولذلك هو مندفع بهذا الاتجاه".
واضاف "الاميركان هم الحكم وهو (بوش) قالها لنا انهم سيكونون حكما عادلا".
واشار الى ان هذا الدور سيسند الى الجنرال الاميركي السابق جيمس جونز الذي سيمثل الولايات المتحدة في لجنة ثلاثية (اسرائيل والفلسطينيين والاميركيين) ستكلف مراقبة تطبيق المرحلة الاولى من خارطة الطريق الموقعة عام 2003 والتي لم تطبق ابدا والتي تنص في مرحلتها الاولى على وقف العنف في الاراضي الفلسطينية وتجميد الاستيطان اليهودي.
وبالمقابل، انتقد عباس ما قاله الرئيس بوش خلال افتتاح مؤتمر انابوليس حول ان اسرائيل هي "دولة اليهود".
وقال "هناك فكرة دولتين: فلسطين واسرائيل. ليس من واجبنا نحن الفلسطينيين اعطاء مواصفات لاي دولة او لشكلها" موضحا ان "دولة اسرائيل فيها اعراق مختلفة وهم مواطنون في هذه الدولة يعيشون فيها. هناك عرب مسلمون ومسيحيون وهناك يهود واعراق اخرى".
وبالنسبة للفلسطينيين، يعني الاعتراف باسرائيل كدولة لليهود التخلي عن حق عودة اللاجئين الى ديارهم اي اكثر من اربعة ملايين نسمة كانوا اضطروا الى النزوح غداة قيام دولة اسرائيل عام 1948.
ويعيش حاليا في اسرائيل حوالي 1.2 مليون فلسطيني.