عام من الاداء الاقتصادي الضعيف يُقبل على أميركا

سوق أميركية كبرى غير مستقرة

واشنطن - قال صندوق النقد الدولي الأربعاء إن الاقتصاد الأميركي يبحر في مياه غير مستكشفة ومن المرجح أن تكون معدلات النمو دون قدراته الحقيقية حتى منتصف العام القادم.

وفي ظل التراجع الحاد لاسعار المنازل الأميركية في أنحاء البلاد وتأثيرها السلبي على الاقتصاد قال صندوق النقد ان السياسة النقدية ينبغي أن تبقى ثابتة الان رغم تزايد المخاوف بشأن التضخم.

وكتب خبراء الصندوق في تقرير يستعرض مشاوراتهم مع الخزانة الأميركية ومجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) "المخاوف بشأن النشاط (الاقتصادي) يجب أن تكون أشد وضوحا بكثير لكي تبرر سياسة نقدية أكثر تيسيرا". لكنه استدرك قائلا ان "حيثيات الرفع الاستباقي لاسعار الفائدة كما تتوقع السوق الان (..) غير واضحة".

وأضاف الصندوق أن تراجع الدولار الأميركي اقترب بالعملة أكثر من نقطة التوازن في المدى المتوسط لكن الخبراء يقدرون أن قيمتها لاتزال أكثر ميلا الى القوة بعض الشيء.