عام سعيد للمرسيدس

مرسيدس نجحت في الاحتفاظ بمكانتها المميزة في الاسواق العالمية

شتوتجارت (ألمانيا) - أعلنت شركة دايملركرايسلر العملاقة لصناعة السيارات أنها بصدد زيادة أهدافها الربحية لعام 2002 نتيجة للانتعاش القوي الجاري في النتائج التي حققتها في الشهور التسعة الاولى في هذا العام، والذي اسفر عن مضاعفة أرباح التشغيل خلال الربع الثالث من العام الجاري.
وقالت هذه المؤسسة الالمانية-الاميركية لصناعة السيارات أنه برغم "مناخ التحدي" فقد وصلت النتائج المعدلة لاعمالها إلى 1.7 مليار يورو (1.66 مليار دولار) خلال الربع الثالث من العام وهو ما يزيد على ضعف ما تحقق خلال نفس الفترة من العام الماضي وهو 700 مليون يورو.
وقالت الشركة أنه نتيجة للاداء الذي تحقق في الربع الثالث، فإنها تزيد الان من توقعاتها بشأن العام بأكمله. وتتوقع دايملر كرايسلر الان أن تتخطى ايراداتها الخمسة مليارات يورو خلال هذا العام.
وقد ارتفع الدخل الصافي للشركة بنسبة 214 بالمائة لتصل إلى 900 مليون يورو من 300 مليون يورو في الربع الثالث من عام 2001. وزادت كذلك الارباح المعدلة للسهم بنسبة 214 بالمائة إلى 0.88 يورو.
وارتفعت العائدات بنسبة واحد بالمائة فقط لتصل إلى 36.3 مليار يورو خلال ثلاثة أشهر. وتتوقع الشركة أن تصل العائدات بالنسبة للعام بأكمله إلى 150 مليار يورو، وهو ما يقل بصورة طفيفة عن رقم عام 2001 وهو 152.9 مليار يورو.
وقالت الشركة أن مبيعاتها بالوحدة بلغت 1.1 مليون سيارة بارتفاع نسبته سبعة بالمائة عن نفس الفترة في عام 2001.
وأرجعت دايملركرايسلر التحسن في نتائجها إلى النجاح في الانشطة التي بدأتها العام الماضي لاعادة الهيكلة، خاصة في مجموعة كرايسلر وخطوط صناعة اللوريات من ماركة "فرايتلاينر".