عالم مصري يشرح مخ النمل

مخرب البيوت

القاهرة - قام عالم مصري بدراسة تشريحية لمخ النمل بهدف ‏ ‏معرفة سلوك نوع محدد من النمل هو النمل الأبيض المنتشر في بلاد عديدة وتقدر ‏ ‏الخسائر السنوية التي يتسبب بها في مصر بنحو 20 مليون جنيه.
ونقلت مجلة "المصور" المصرية في عددها الصادر الجمعة عن صاحب الدراسة الدكتور ‏ ‏زاهر النجار قوله "أنه عبر معرفة سلوك هذا النوع من النمل يمكن وضع برامج فعالة ‏ ‏لمقاومته حيث أن في قدرة هذا النمل هدم بيوت بعض القرى في مصر".
وقال أن هذا النمل المتعدد الأنواع والذي تسبب في اختفاء قرى بصعيد مصر حيث ‏ ‏هجرها ساكنوها الى مواقع جديدة لقدرة هذا النمل على التهام أي شيء خصوصا الأشجار ‏ ‏والأخشاب والأثاث المنزلي.
وأشار الدكتور زاهر الذي سيحصل بدراسته على درجة الدكتوراه الى أن الدراسة ‏ ‏استغرقت أربع سنوات وأنه استخدم ميكروسكوبا لتكبير أجزاء المخ ألفي مرة وأنها ‏ ‏ليست الدراسة الأولى في العالم ولكنها تحمل رقم 19 .
ورأى أن الجديد في هذه الدراسة أنه قام بنزع وازالة القشرة الخارجية لمخ ‏ ‏النملة قبل تشريحه حيث كشف ذلك التشريح أن النمل بالرغم من دقة حجمه له مخ أساسي ‏ ‏وآخر ثانوي وثالث تتجمع فيه الخلايا فيما يتكون مخ الانسان من جزئين فقط. (كونا)