عاصمة الثقافة العربية تحتضن ملتقى النحت الدولي

بارتفاع مترين ونصف للمنحوتة

تونس - أعلن اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين وبالتعاون مع هيئة تنظيم "تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016"، تنظيم الملتقى الدولي للنحت على الحجارة الرخامية.

وصرح الاتحاد على لسان أمينه العام وسام غرس الله، "أن هذا الملتقى سيدخل دورته الثانية وذلك من 1 إلى 15 أغسطس/آب القادم بجزيرة قرقنة من محافظة صفاقس جنوب وسط شرق البلاد".

وأضاف أمين عام اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين، أن هذا الملتقى سيكون على شكل ورشة مفتوحة يتم خلالها إنجاز 10 منحوتات على الحجارة الرخامية التي يبلغ ارتفاع كل واحدة منها مترين ونصف.

وأشار غرس الله أن هذا الملتقى الدولي، سيشارك فيه خمسة نحاتين أجانب وخمسة نحاتين تونسيين من المحترفين وذوي الصيت العالمي، وذلك إلى جانب خمسة نحاتين شبان تونسيين يشاركون كمساعدين.

وذكر وسام غرس الله في تصريحه، أن الدورة الأولى للملتقى الدولي للنحت على الحجارة الرخامية كانت قد أقيمت العام 2013 في متحف قرطاج شمال العاصمة تونس.

وأكد غرس الله أن الدورة السابقة وجدت الدعم من وزارة الثقافة والمحافظة على التراث قبل أن تتوقف التظاهرة منذ ذلك الحين.

وبين الأمين العام أن سبب التأخر في تنظيم الدورة الثانية لهذا الملتقى يعود إلى غياب الدعم المادي واللوجيستي بالأساس.

وستقام الدورة الثالثة ستقام هذا العام (2016) وتحديدا في شهر سبتمبر القادم، الذي سيعرف أيضا بحسب تأكيده تنظيم ندوة دولية بعنوان "الإبداعية المعاصرة ومصاعب المرور من الحداثة إلى المعاصرة"، وذلك من 27 إلى 29 سبتمبر/أيلول القادم بمدينة صفاقس.

وأضاف الأمين العام أن هذه الندوة الدولية الخاصة بالدورة الثالثة، ستكون بالتعاون بين هيئة "صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016" واتحاد الفنانين التشكيلين التونسيين وأيضا الجمعية التونسية للجمالية والإنشائيات.

ويشار إلى الملتقى الدولي الأول للنحت على الحجارة الرخامية شارك فيه أيضا عشرة نحاتين تونسيين وعرب وعالميين، منهم أربعة نحاتين من تونس وستة نحاتين عرب وأجانب، مثلوا كلا من مصر والعراق وايطاليا واسبانيا والأكوادور، وذلك من 31 أكتوبر/تشرين الاول 2013 بقرطاج التونسية.