'عاصفة' بيكاسو الفنية تجتاح أبوظبي

تسونامي اسمه بيكاسو في أبوظبي

أبوظبي - في تظاهرة فنية مبتكرة، وجمهور غفير، استضافت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مساء الخميس في المجمع الثقافي فعاليات ''آرت سكيب بيكاسو'' التي نظمت بالتعاون بين الهيئة وشركة التطوير والاستثمار السياحي، وبحضور محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وحشد كبير من متذوقي الفن والفنانين والضيوف والمهتمين.
وتضمنت الفعاليات عرض سينمائي لأرشيف فيلمي نادر مع صور خاصة بالفنان بيكاسو وعزف لموسيقى غربية ومحاضرة حول الفن، كما أقيم استوديو رسم حي ومباشر أعقبه عرض لرسوم بالرمال المتحركة.
وركزت أفلام وثائقية قصيرة وأعمال درامية على نتاجات بيكاسو الفنية، كما تناولت تاريخ هذا الفن وتحولاته الأسلوبية عبر مختلف المدارس التي مرت بها تجربة بيكاسو في الرسم والنحت.
واستمتع الجمهور بالفقرة الموسيقية التي عبرت عنها المؤثرات الصوتية التي تم إنتاجها لهذا الحدث خصيصاً، والمستوحاة من أعمال بيكاسو.
كما نظمت محاضرة للدكتور مارتين جيسين أستاذ تاريخ الفن في الجامعة الأميركية بالشارقة، والذي تطرق لمجموعة كثيرة من المفاصل حول تاريخ فن الرسم، تحت عنوان ''مناقشة تاريخ الفن ومؤثرات بيكاسو من خلال المنهج التفاعلي''.
واستخدم شاشة سينمائية عرض من خلالها صوراً اعتبرها نماذج للتطبيق العملي كي يقرب من خلالها مفاهيمه النظرية التي طرحها في محاضرته إلى الجمهور.
عرض الباحث صورة بورتريه للراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأكد أن الصورة المرسومة تعبر عن الإخلاص لمن نحب أن نشاهده باستمرار وبذلك تتحقق صفة التذكر الدائمة التي لا يريد الإنسان مفارقتها.
أما الجزء الرابع من الاحتفالية فتمثل بالورشة الفنية في استوديو الرسم بإشراف مجموعة من الفنانين المحترفين وهم دينا ناطور والدين بوشيل وفايزة مبارك وفاطمة سيف وكريمة الشوملي وفيفيك بريما تشاندران.
وسبق أن وجه استوديو الرسم الدعوة إلى الزائرين من أجل تجربة مهاراتهم اليدوية بعد أن حصلوا على الإرشاد والتوجيه من قبل الفنانين المحترفين الموجودين فيه حتى ساعة متأخرة من ليلة الاحتفال والذين سرعان ما تعاملوا مع الهواة ورواد الورشة بروحية فنية واجتماعية عالية، بدا فيها الاندماج واضحاً منذ اللحظات الأولى لافتتاح الورشة.
واختتمت التظاهرة الاحتفالية بالرسم الحي بالرمل للفنان فيرينك كاكو الذي استخدم منصة للرسم وشاشة كبيرة عكست ما رسمه على تلك المنصة.