طيران الشرق الاوسط تضم ست طائرات ايرباص لاسطولها

الخطوط الجوية اللبنانية تمر بعملية اعادة هيكلة شاملة

بيروت - اعلنت شركة طيران الشرق الاوسط، وهي الخطوط الجوية اللبنانية، عن شراء ست طائرات من طراز ايرباص أي 321-200 "ستدخل في خدمة الشركة ابتداء من كانون الثاني/يناير 2003".
وهذه هي الطائرات الاولى التي تشتريها الشركة منذ ثلاثين عاما، وهي تستخدم حاليا تسع طائرات ايرباص مستأجرة (ثلاث من طراز أي 320، واثنتان أي 321، وواحدة أي 300، وثلاث أي 310).
وتتمتع الطائرة الجديدة بالقدرة على التحليق من دون التزود بالوقود لمسافة 5550 كم وتتسع لنحو 150 راكبا.
ويبلغ السعر المتوسط للطائر نحو 70 مليون دولار وفق ما اعلنت الشركة الصانعة الاوروبية في نيسان/ابريل الماضي.
وصرح رئيس مجلس ادارة الشركة محمد الحوت "بدأنا نقطف ثمار الخطة الاصلاحية"، مشيرا الى النية في استكمال "تنفيذ خطة متكاملة لاسطول الشركة الذي سيكون من احدث اساطيل شركات الطيران العالمية كما سيكون مزودا بارقى وارفع مستوى التجهيزات".
وكانت شركة طيران الشرق الاوسط توصلت قبل عام الى اتفاق على آلية طرد 1200 من موظفيها من اصل 4000 في اطار خطة اصلاحية.
واشترى مصرف لبنان المركزي 99% من اسهم الشركة في 1996 من اجل تامين استمرارها. ومنذ ذلك الوقت دفعت الدولة اللبنانية اكثر من 360 مليون دولار لتغطية الديون والخسائر.