طيارون بريطانيون يتحدثون عن المقاومة العراقية

رجال الدفاع الأرضي العراقي استمروا في المقاومة رغم كثافة الضربات

قاعدة علي السالم الجوية (الكويت) - تحدث طيارون قادوا مقاتلات قاذفة بريطانية شاركت في الضربات العسكرية لبغداد الجمعة، عن بعض المقاومة من قبل نظام الدفاع الجوي العراقي.
وقال القومندان ديريك واتسون عند عودته سالما الى قاعدته في الكويت على متن طائرة "تورنيدو" كان يقودها "كانت هناك انفجارات كل بضع ثوان".
وكان هذا الطيار الحربي قاد سربا من طائرات "تورنيدو جي ار 4" تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، قام بالتمهيد للقصف الكثيف لبغداد الجمعة بمحاولة شل النظام المتكامل للدفاع الجوي عبر القاء صواريخ مضادة للرادارات "الارم" (اير لاونشد انتي رادار ميسايل).
ومهمة البريطانيين هي ازالة العقبات من طريق القاذفات.
وقال واتسون "لقد واجهنا طلقات المدفعية المضادة للطائرات واستهدفتنا قاذفات صواريخ متعددة الفوهات يمكن ان تطلق بين ثمانية وعشرة صواريخ دفعة واحدة".
واضاف "كنا نرى هذه القذائف لكنها لم تثر قلقنا في اي وقت".
واكد واتسون ان "كل صواريخ الارم التي كنا نحملها اطلقناها"، بدون ان يذكر عددها بدقة. وعندما حلقت طائرات "تورنيدو" فوق بغداد كانت المدينة تتعرض اصلا لهجوم بالصواريخ العابرة.
وقال قائد حاملة الطائرات كيتي هوك الادميرال ماتيو موفيت ان ما مجموعه 320 صاروخا اطلقت الجمعة على بغداد.
واوضح الطيار الحربي الذي يبلغ من العمر 39 عاما "عندما وصلنا فوق بغداد كنا قد عبرنا جدارا من طائرات التحالف التي كانت تنتظر للتدخل بعدنا". واضاف "كان ذلك الى حد ما القسم الاخطر. كان هناك عدد من الطائرات لم ار مثيلا له في حياتي".
واوضح واتسون "عنما اقتربنا من بغداد كان بريق احمر يخفي الافق: انها الصواريخ العابرة التي كانت قد اطلقت ومع ذلك لم تضعف المضادات الجوية".
وقال جيمس لينتر ان "بغداد كانت تشتعل"، موضحا انه "اصيب بالذهول" من المشهد.
ومع ان القوات الاميركية تقدمت باتجاه الشمال بعد ان عبرت الحدود العراقية الكويتية، احتفظت القوات العراقية بالقدرة على اطلاق صواريخ سقط احدها الجمعة قرب قاعدة علي السالم مما ادى الى انذار بهجوم باسلحة كيميائية.
واضطر كل العاملين بما في ذلك طواقم طائرات "تورنيدو" الى التوجه الى الملاجئ المحصنة للاحتماء فيها.
وتبين بعد ذلك ان الامر يتعلق باحد صواريخ الصمود وقد سقط في منطقة صحراوية بدون ان يسبب ضحايا.
وقبل ذلك، اعترضت صواريخ باتريوت المضادة للصواريخ عددا من الصواريخ الاخرى كانت تستهدف القاعدة، حسبما ذكرت مصادر عسكرية كويتية.
وفي واشنطن اعلن مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان الطائرات البريطانية والاميركية شنت الجمعة الف هجوم جوي واطلقت الف صاروخ عابر على العراق.
واضاف هذا المسؤول ان مراكز القيادة العسكرية العراقية استهدفت الى جانب مواقع يمكن ان تحوي اسلحة للدمار الشامل.