طوفان بشري يجتاح روما بحثاً عن الثقافة

ألف فنان إيطالي وأجنبي يشاركون في الحدث

روما - شارك مليونان ونصف المليون شخص السبت في شوارع وسط مدينة روما التاريخي الذي قطع أمام حركة السير في حوالي 400 حدث ثقافي تنظم في اطار برنامج ثقافي يقام سنويا في العاصمة الايطالية.
وقال رئيس بلدية روما فالتر فيلتروني "كانت الفعاليات الثقافية مميزة هذه السنة" مذكرا بانها تأثرت في 2003 نتيجة انقطاع التيار الكهربائي وفي 2005 بسبب هطول أمطار غزيرة.
وخلال مؤتمر صحافي قال فيلتروني ان حوالي 2.5 مليون شخص كانوا في شوارع روما بحثا عن عرض او حفلة موسيقية او عن متحف.
وقدر فيلتروني بمليون عدد الاشخاص الذين اتوا من مدينة اخرى.
واضاف ان رقم الاعمال من هذه الاحداث الثقافية المجانية التي شارك فيها حوالى الف فنان ايطالي واجنبي قدر بـ94 مليونا جمعت منها الدولة ضرائب بقيمة 25 مليونا.
وكانت الحفلة التي احيتها اوركسترا بياتسا فيتوريو، التي تعتبر ابرز الفرق الموسيقية على الساحة الايطالية التي تعزف موسيقى الروك والبلوز والموسيقى الكوبية والافريقية، جذبت 20 ألف مشاهد. في حين جذبت فرقة "زيرو اسولوتو" حوالي 40 ألف شخص.