طهران تعتقل مراسل قناة دبي

قمع ودم

طهران - اكدت السلطات الايرانية الاثنين توقيف الصحافي السوري في تلفزيون دبي الذي فقد الاتصال معه الاحد في طهران، بحسب ما افاد احد زملائه.
وفقد اثر الصحافي رضا الباشا (27 عاما) الاحد في طهران بعدما اجرى اتصالا هاتفيا بعائلته اخبرهم فيه انه عالق في وسط طهران حيث كانت تدور المواجهات بين المتظاهرين والشرطة.
وقال زميل له رفض الكشف عن اسمه ان مكتب الصحافة الاجنبية في وزارة الثقافة والارشاد "اكد ان (الباشا) جرى توقيفه".
وبحسب الشرطة فان 300 متظاهر جرى توقيفهم الاحد خلال التظاهرات في طهران، كما قتل ثمانية متظاهرين على الاقل.
وتمنع السلطات الايرانية الصحافيين العاملين مع وسائل اعلام اجنبية من التوجه الى الاماكن التي تتجمع فيها المعارضة. ولكن تظاهرات الاحد غير المعلنة اندلعت في الوقت نفسه في مواقع عدة وسط العاصمة حيث نظمت مسيرات ومواكب دينية في ذكرى عاشوراء التي تحظى بتغطية واسعة في الصحافة الاجنبية.
واوقف صحافي من وكالة الصحافة الفرنسية في ظروف مماثلة في 4 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي اثناء توجهه لتغطية تظاهرة مؤيدة للحكومة نظمت بمحاذاتها تظاهرة للمعارضة. واستمر توقيفه اربعة ايام.
واكدت مؤسسة دبي للاعلام الاثنين فقدان الاتصال مع مراسل قناة دبي في طهران منذ الاحد، وذلك في بيان نقلته وكالة الانباء الاماراتية.