طلبة الإمارات واسكتلندا يتعرفون على جماليات العمارة الإسلامية في جامع الشيخ زايد

زيارة مفيدة لكل المختصين بالهندسة والديكور

أبوظبي ـ زار 100 طالب وطالبة من جامعتي زايد بأبوظبي (40 طالبة) و"جلاسكو" الاسكتلندية (60 طالباً وطالبة) الأربعاء جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، وذلك بهدف التعرف على جماليات العمارة الإسلامية وخصوصيتها في أبوظبي.

واستمع الطلاب والطالبات إلى شرح موسع من أحد المرشدين الثقافيين من مركز جامع الشيخ زايد الكبير حول بدايات تأسيس الجامع بمبادرة من الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عام 1996، وكذلك مكونات هذا الصرح الديني الكبير والأساليب المعمارية المتنوعة التي استخدمت في بنائه.

كما تعرف الطلاب والطالبات خلال الزيارة على تصاميم الجامع والزخارف الإسلامية المرسومة والمنقوشة على جدرانه والحقبات التاريخية التي تمثلها .

وأبدت طالبات جامعة زايد سعادتهن بزيارة جامع الشيخ زايد الكبير، وملامسة جمالياته المعمارية عن قرب، وأشرن إلى أنهن استفدن كثيراً من هذه الزيارة، خاصة وأنهن يدرسن في قسم الديكور والتصميم في الجامعة، الأمر الذي ساعدهن في التعرف على خلاصة فنون العمارة في العالم والتي تبدوا جليه على جدران وأعمدة الجامع .

وأشاد عدد من طلاب جامعة جلاسكو الاسكتلندية بجامع الشيخ زايد الكبير، بوصفه معلماً بارزاً في أبوظبي والإمارات، مشيرين إلى أن القيم التي يبثها الجامع في نفوس زواره تعبر عن التسامح ومحبة الآخر.

ويذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول الجامع انطلاقاً من القيمة الثقافية والوطنية التي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان المتجذّرة في الوجدان والوعي والتي تشكل امتداداً للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.